"عمر" كاين : بوعشرين...من أين لك هذا؟

الأحد 26 مايو 2019
AHDATH.INFO
0 تعليق

AHDATH.INFO

محامي بريطاني يتقاضى ما بين 20 ألف يورو و30 ألف يورو عن كل خرجة إعلامية أو خطوة قانونية يقوم بها في القضية. والآن وكالة دولية للعلاقات العامة تسمى A2R GLOBAL COMMS ستحاول بكل الطرق الممكنة تدويل القضية وإيصال تصورها الخاص بها والخاص بعائلة المتهم إلى الرأي العام الدولي، وبعد ذلك مستشارة في التواصل الإعلامي تسمى آلبان دو روشبرين، ستتولى نقل الصورة مثلما تتخيلها عائلة المتهم نفسه ومثلما تتصور أنها ستحل بها الإشكال وغير ذلك كثير.

يجب الاعتراف فعلا أن الفرق كبير بين الظروف المالية المزرية التي تمر منها المؤسسة الإعلامية التي كان يديرها حتى لحظة اعتقاله الصحافي توفيق بوعشرين، وبين الظروف المادية المرتاحة والغنية التي تمر منها محاكمته، والتي تتيح له اقتناء خدمات محام بريطاني هو من بين الأغلى عالميا من ناحية أتعابه، كما تتيح له الآن الاستفادة من خدمات شركة للعلاقات العامة مقرها في فرنسا وتعرف هي الأخرى بأن أتعابها من النوع الغالي والمكلف جدا.

من أين لك هذا؟ ليس سؤالا يطرحه الرأي العام على بعض أثرياء الأزمة الصحافية المغربية فقط، هو أيضا عنوان عريض للكثير من أوجه الاغتناء التي كان ممكنا أن تظل طي الكتمان، أو حبيسة أبناك أجنبية في سانتاندير الإسبانية، أو في أبناك أمريكا وإنجلترا وفرنسا وغيرها لا يعرف عنها الرأي العام شيئا لولا هاته القضية التي تفجرت، والتي أظهرت  أن وراء الأكمة ثروة حقيقية، وأن الأشياء ليست بالصورة التي تخيلها الرأي العام أولا.

في التنزيل السماوي العزيز يأمرنا رب العزة بأن نتحدث بنعمة ربنا وألا نخفيها، وألا نمثل دور المحتاجين، ماذا وإلا فإن صروف الحياة وتطوراتها تفاجئنا بكثير المقالب التي تجعل ما أخفيناه لسنوات عن الناس يظهر بهذا الشكل الواضح جدا، والذي لا يحتاج أي تعليق.

في نهاية المطاف قالها القدماء بحكمة نستوعب معانيها كل يوم: القرش الأبيض ينفع لليوم الأسود، بكل اختصار ودونما إطالة في الكلام في هذا الموضوع الذي يتحدث بنفسه عن نفسه دونما حاجة لترجمة أو صرف عملات أو أي شيء من هذا القبيل...

تعليقات الزوّار (0)

أحداث محلية