الناصري تابعو الصداع فين مامشا: مصممة تتهمه وهذا رد « شدى تي في »

الخميس 6 يونيو 2019
AHDATH.INFO
0 تعليق

AHDATH.INFO

سعيد الناصري (ديال التمثيل ماشي ديال الوداد) تابعو الصداع فين مامشا الله يستر. آخر قصصه قصته مع مصممة ديكور تسمى سمية الإدريسي العلمي اتهمته بالنصب والاحتيال عليها واتهمت كذلك القناة التي بثت سيتكومه خلال شهر رمضان بعدم أداء مستحقاتها عن عملها في السلسلة الرمضانية التي قدمها الناصري عبر هاته القناة في الهر الفضيل والتي حملت إسم « لوبوي »

وقالت سمية إن القناة تنصلت من توقيع عقد تعاونها معها وقالت إن مسؤولي القناة رفضوا ستقبالها لتلقي شكايتها وعبرت في شريط فيديو نشره أحد المواقع الإعلامية المغربيةعن استيائها مما أسمته ظلما مسها جراء عدم أداء مستحقاتها عن العمل الذي قدمته لهاته القناة التي اتهمتها بأنها « كلات ليها رزقها »   

من جهتها قالت  إدارة القناة إنها فوجئت بالتشهير الذي تتعرض له من طرف سيدة - تدعي أنها مصممة ديكور- خرجت مؤخرا في أحد الفيديوهات توجه لنا إتهامات وصفتها القناة بأنها مجانية و مجانبة للصواب،

1- وقالت القناة أن هذه السيدة قد قامت بالكذب على إدارة إنتاج "سيتكوم البوي" بكونها مصممة للديكور ووعدت مسؤوليها بتقديم الأعمال الخاصة بها التي تؤكد ذلك، غير أنه و بعد التحري لم نجد لها أعمالا تثبت ما جاء على لسانها ، إلا أنه و نظرا لضيق الوقت لم نقم بالإصرار على ذلك، وفسحنا لها المجال للبقاء مع طاقم التصوير واعتبارها خيارا ثانيا في ما تدعي أنه مجال اشتغالها، فقد اخترنا التعامل الأول مع المهندس المعروف السيد "الكواكبي" .

2- استردت هذه السيدة أكثر من 70٪ من مستحقاتها، ولدينا الفواتير والإيصالات بتوقيعها. وما يثبت سوء نواياها هو أنها نشرت الفيديو الخاص بها قبل نهاية تصوير "السيتكوم" ( تم تصوير آخر مشاهد السلسلة يوم الجمعة ، 31 ماي ، بينما نشرت تصريحها المصور يوم السبت ، 1 يونيو (يوم عمل)،
بالإضافة إلى أن هذه السيدة لم تحترم ارتباطاتها وامتنعت عن تقديم ما طلبته إدارة الإنتاج، كما أنها لم تعد تجيب على المكالمات ورسائل "الإنتاج" ولا" الإدارة" (نتوفر على أدلة مثبتة لذلك)

لا يمكن للإدارة في Chada TV أن تتجاهل تطاول هذه السيدة وتصرفاتها التي تسعى إلى إثارة ضجة للتعريف بشخصها على حساب سمعتنا.

في الأخير، هددت القناة هذه السيدة بأنها إذا لم تسحب ادعاءاتها الخاطئة والبعيدة عن أي حقائق وتطلب اعتذارًا رسميًا ، فستقدم شكوى بتهمة التشهير، كما تحفظ إدارة القناة حقها في المطالبة بالرجوع إلى الاجراءات القانونية المرتبطة بجنحة التشهير والسب والقذف طبقا لمقتضيات القانون الجنائي المغربي وخصوصا الفصول 442 - 443 و444.

تعليقات الزوّار (0)