بعد توقيف باشا كاسبرطا.. مطالبة والي طنجة بالتحقيق في سوق القرب الجديد

الثلاثاء 11 يونيو 2019
محمد كويمن
0 تعليق

 

AHDATH.INFO

عاد الحديث عن سوق "كاسبرطا"، أحد أشهر الأسواق الشعبية بطنجة، بعد القرار الذي اتخذه والي جهة طنجة تطوان الحسيمة بتوقيف رئيس دائرة السواني عن مباشرة مهامه بتراب هذه المقاطعة التي يتواجد بها السوق المذكور.

وجاء إلحاق باشا مقاطعة السواني بمقر الولاية، الذي مرت حوالي سنة فقط على توليه هذا المنصب، في الوقت الذي تسعى فيه السلطات المحلية إلى إعادة تأهيل سوق "كاسبرطا"، وتقوم بحملات متكررة من أجل تحرير الملك العمومي، دون تحقيق النتائج المطلوبة، وأيضا في ظل حالة ترقب لعملية ترحيل مجموعة من الباعة نحو سوق القرب الجديد، الذي تم إنجازه بجوار سور مؤسسة تعليمية، حيث يشتكي العديد من التجار من "تلاعب" الجهات المشرفة على هذه العملية في لوائح المستفيدين.

ويطالب "المتضررين" من الوالي بفتح تحقيق حول ما يجري بسوق "كاسبراطا"، وكشف لائحة المستفيدين من سوق القرب الجديد، وتحديد الأطراف المتورطة من أجل إحالتها على القضاء، بعدما انتشر مجموعة من "السماسرة"، الذين يستغلون حالة الفوضى التي يعيشها هذا السوق تحت أنظار السلطة المحلية.

وكان رئيس الدائرة المعني قد انتقل إلى طنجة في شهر يونيو من العام المنصرم، وعين رئيسا لدائرة السواني، بعدما كان يشغل منصب رئيس دائرة حضرية بعمالة مقاطعات مولاي رشيد بولاية الدار البيضاء، وذلك في إطار الحركة الانتقالية، التي شملت مختلف الدوائر الحضرية بالمدينة.

تعليقات الزوّار (0)