تأخر النطق وضعف الانتباه يهددان طفلك بسبب استعمال الهاتف

الخميس 13 يونيو 2019
احداث انفو
0 تعليق

AHDATH.INFO - بقلم نصيري حمزة*

استعمال الهواتف الذكية او الشاشات الذكية في سن مبكرة وخصوصا عند الاطفال ، بشكل عام، له الكثير من الآثار و التبعات  على الصحة العقلية للطفل كما هو مثبث بمجموعة من الدراسات الجدية دات الطابع الاكاديمي، ولا زالت الابحات على قدم وساق في ارقى المؤسسات البحثية في العالم للحد من خطورة هذا الأمر.

في دراسة على أطفال من سنتين إلى 17 سنة الذين يقضون ما يقارب من ست ساعات امام الشاشات الذكية يرتفع عندهم احتمال ظهور مجموعة من الاعراض المشابهة لبعض الاظطرابات الدهنية دات الطابع المعرفي والاجتماعي .الشيء الذي دفع ببعض الجهات الحكومية في الدول الغربية كوزارة الصحة الفرنسية الى اخد موقف جاد الى حد القول بمنع استخدام الهواتف الذكية او اللوحات الالكترونية للاطفال اقل من 3 سنوات .

وتم كدلك ملاحظة ان دماغ الطفل  يتاثر بدوره بالاستخدام المفرط للشاشات الدكية وذلك باستخدام اجهزة قياس دقيقة لنشاط الدماغ عند مجموعة من الاطفال، مما دفع ببعض المتخصصين الى القول بوجود اعراض تدهور معرفي بنفس السيرورات الملاحظة في الشيخيخة المعرفية .

وفي ما يلي سنستعرض مجموعة من الوظائف المتضررة عند الاطفال  المفرطين في اشتخدام الهواتف الذكية وسنكشف في ما بعد على مجموعة من الطرق الوقائية الواجب اتباعها حفاظا على صحة اطفالنا .

اظطرابات النوم :

في دراسة للاكاديمية الامريكية لطب الاطفال اشارت الى ظهور مجموعة من اعراض اظطرابات النوم عند الاطفال الذين ينامون مباشرة بعد استخدام الهاتف او اللوحة الذكية ، حيث ان الضوء الناتج عن الشاشات الذكية يحفز مئة مرة اكثر المستقبلات الحسية لشبكية العين مقارنة بالضوء الابيض الناتج عن المصباح مثلا، وكذلك فالتعرض للضوء الأزرق الناتج عن هذه الشاشات  فبل النوم يؤثر مباشرة على مستويات الميلاتونين في الذماغ ، الامر الذي يؤخر ويؤثر بشكل سلبى على السيرورة العادية للنوم .

تأخر النطق:

في دراسة سنة 2017 في جامعة تورونتو من طرف (كاثرين بريكن)، فيها ما يقارب من 900 طفل تتراوح اعمارهم بين ست اشهر وسنتين ، حيث طلب من اولياء امورهم الابلاغ عن متوسط الوقت الذي يقضيه اطفالهم امام الشاشات الذكية ، ثم قام الباحثون في ما بعد بتقييم التطور اللغوي للمتطوعين الصغار باستخدام مقاييس سيكومترية دقيقة وخلصوا الى ان في كل 30 دقيقة تقريبا امام الشاشة 49% من الاطفال يرتفع عندهم خطر تأخر التعبيرات اللفظية .واوعزو ان السبب وراء تاخر النطق الى قلة التواصل مع افراد العائلة ، الذي يعتبر بدوره من اهم عوامل تطور مهارة وسرعة النطق عند الاطفال .

اضطراب ضعف الانتباه وفرط الحركة :

ان اضطراب ضعف الانتباه وفرط الحركة  هو حالة وراثية وفقا للمستجدات العلمية في هذا المجال ، بالتالي لا يمكن القول بان لاستعمال الهاتف الدكي يؤدي بشكل مباشر الى الاصابة بهذا الاظطراب .

الا انه يمكن وخصوصا بالنسبة للاطفال صغار السن ان تظهر لديهم اعراض مشابهة وهو الامر الذي يرجع الى ارتفاع الكلفة المعرفية والانتباهية للطفل الذي يقضي وقتا اطول نسبيا امام الشاشات الذكية ، الشيء الذي يضعف قدرة الانتباه الانتقائي لديه وخصوصا في الوضعية التعلمية . وكذلك الوقت المرتفع  الذي يكون فيه الطفل قليل الانشطة الحركية مقارنة باطفال من نفس عمره .

المظاهر السلوكية :

تظهر مجموعة من التغيرات السلوكية للاطفال المفرطين في استخدام الشاشات الذكية فهم يكونون عرضة بشكل غير ارادي الى استقبال محتويات غير مناسبة وغير قابلة في سنهم للمعالجة المعرفية بالطريقة السليمة كالاحاءات الجنسية والسلوكيات العنيفة مظاهر العلاقات الاجتماعية المتطرفة ..

على المستوى الاجتماعي :

نشير الى ان هناك مجموعة من الدراسات ذات النتائج المتضاربة بشأن ما اذا كان قضاء الوقت امام الشاشات الذكية يؤثر سلبا على نمو المهارات الاجتماعية لدى الطفل . الا انه يمكنني التأكيد ان قضاء وقت اكبر امام الاجهزة الذكية يعني قضاء وقت اقل في التفاعل مع المحيط من العائلة الى الاصدقاء ، الشيء الذي يؤثر ولو بشكل مباشر على المعرفية الاجتماعية للطفل وقدرته على معالجة المثيرات الاجتماعية والقدرة على فهم الحالات الذهنية للآخر واكذلك معالجة الوضعيات الاجتماعية بشكل سليم

العزلة الاجتماعية :

نقصد بها هنا ذلك الانفصال عن المحيط الاجتماعي للطفل بشكل ارادي او غير ارادي ، وقضاء اغلب وقته مع نفسه  الشيئ الذي يمكن بمجموعة من الاسباب المختلفة منها العلاقة بين الابوين والوضعية الاسرية وبعض تجارب الطفل المبكرة .. وهنا يمكن اعتبار انعزال الطفل وارتباطه المفرط بشاشاته الالكتروني عرضا اكثر منه سببا

وهنا يمكن تعريف الطفل على بعض نماذج التفاعل الاجتماعي الإيجابية التي من خلالها يتعرف الطفل على سلوكيات الطفل المحبوب اجتماعيًا والسلوكيات السلبية التى تجعل الطفل غير مرغوب به، فمن المعروف أن تعرف الطفل أو رؤيته لنماذج أو أمثلة لما  تعليمه هو واحدة من وسائل التعليم الناجحة.

نصائح للآباء و المعايير الواجب اتخاذها للاستعمال الايجابي للهاتف

- ضرورة الابتعاد عن استخدام الهواتف الذكية  للأطفال أقل من عمر 18 شهراً وبالنسبة للأطفال من عمر 18 شهراً وحتى عامين يجب على الآباء الذين يريدون أن يستخدموا الجوال في تعليم أطفالهم أن يتم استخدام برامج عالية الجودة.

- الأطفال من عمر عامين وحتى 5 أعوام. يجب ألا يزيد وقت استخدام الشاشات الذكية على ساعة واحدة طوال اليوم، كما يجب أن يشاهد الآباء البرامج والألعاب نفسها لتوضيح ما يراه الأطفال لهم وتعليمهم كما يجب أن تكون البرامج عالية الجودة أيضاً.

- الأطفال أكثر من 6 أعوام. يجب أن يلاحظ الآباء نوعية البرامج والألعاب التي يلعبها الطفل دون تدخل مباشر منهم، كما يجب أن يكون هناك وقت كافٍ للرياضة والنوم وقضاء أوقات مع الأسرة بعيداً عن استخدام الجوال.

- يجب ألا يكون الجوال في غرفة نوم الأطفال أو المراهقين لتجنب مخاطره الصحية

وكذلك بالنسبة للاباء وجب عليهم الحرص على برمجة فترة قصيرة في اليوم يدخولون فيعا في تواصل مباشر مع اطفالهم والمداومة على هذه العادة

*اخصائي نفسي وباحث في علم النفس العصبي المعرفي

 

تعليقات الزوّار (0)