شخص يحول مسجد إلى منبر نقابي سياسي.. ويستنفر السلطات بكلميم

Wednesday 12 June 2019
إدريس النجار
0 تعليق

 

AHDATH.INFO

في يوم عيد الفطر، حول شاب مسجد بجماعة إفران الأطلس الصغير بإقليم كلميم، إلى نقابة بعدما لقي تساهلا من مؤذن  المسجد.

الشاب ولدواعي سياسية مرتبطة بالحراك السياسي المحلي قام بجمع نفر من المصلين وسط المسجد وألقى عليهم خطابه المختلف عن خطبة العيد بشكل اعتبره من تابعوا هذه القضية تحريض بلبوس سياسي نقابي، مخالف للقوانين والأعراف والأخلاق، وشاد عن الحياد الذي يجب أن تظل عليه أماكن العبادة، لما تحظى به من تقديس وتوقير.

الشخص طالب الجموع بعدم الاستمرار في " الخوف من الاجودان ومن القايد أو من وكيل الملك ونادى من المسجد بإنشاء تنسيقية لرفع المطالب" واضاف بأن انتظار المساطر داخل المحكمة لا يجدي ولا بد من التحرك.

كما أعطى مثالا بشركة  تشتغل بسد بمنطقة فاصك هاجم الناس ورش أشغالها ومنعوها من العمل، ولم يسمحوا لها باستئناف اشغالها إلا بعدما قامت بتشغيلهم، وتساءل ليعطي ما يظنه عبرة "كيف تمكن عشرة اشخاص من فرض الواقع، ورضخت السلطات إلى مطالبهم" وكان يتحدث بمنطق أنهم كانوا قلة " وقضاو الغرض"  وأنتم كثرة فلما تخافون.

عمر الفيديو قرابة 12 دقيقة سجله من خلف الجموع مجهول وانتشر بسرعة بسبب المكان والتوقيت الذي اختاره هذا الشخص لدواعي سياسية.

وقد خلق استنفارا وسط مصالح السلطات المحلية، واعتبره فاعلون سياسيون استغلالا لمكان مقدس مخصص لعبادة من أجل التحريضن على السلطات القائمة، ومصالح وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، ومخالفة القانون سيما أنه تخدث عن أعماله كشخص في جمع تبرعات عمومية دون خوف من أحد.

 

تعليقات الزوّار (0)