محكمة فرنسية تقر بتورط “عربسات” في قرصنة “بي إن سبورتس”

الأحد 16 يونيو 2019
متابعة
0 تعليق

AHDATH.INFO

قررت محكمة فرنسية اعتبار شركة البث الفضائي الإقليمي “عربسات” التي تتخذ من السعودية مقراً لها متورطة في عملية قرصنة مشتركة مع قناة “بي أوت كيو”، التي تُقرصن جميع المسابقات القارية والدولية والعالمية من شبكة “بي إن سبورتس” القطرية.

وأتى قرار المحكمة الفرنسية ضد شركة “عربسات” بعد قيام شبكة “بي إن سبورتس” القطرية برفع قضية تجاه قناة “بي أوت كيو” التي قامت بقرصنة بطولة كأس العالم للسيدات التي تقام في فرنسا، وبثها على قمر “عربسات” بشكل غير قانوني.

ونشرت شبكة “بي إن سبورتس” القطرية بياناً رسمياً في موقعها الإلكتروني بالإنترنت، قالت فيه: “لقد أثبتنا تورط شركة البث الفضائي الإقليمي عربسات بسرقة محتوى ما نقدمه، عن طريق القناة السعودية المدعوة بي أوت كيو، لجميع الفعاليات الرياضية والترفيهية التي تؤثر على حقوقنا”.

وأضاف البيان: “هدف شبكة بي إن سبورتس الحصول على قرار من المحكمة بأن عربسات، على الرغم من نفيها المتكرر، تقوم بتوزيع القناة المقرصنة بي أوت كيو، وهو أمر تم تأكيده قبل ثلاثة أعوام من كبار الشركات العالمية في مجال الأمن الرقمي والتكنولوجيا وهي سيسكو سيستمز وناجرا وأوفيرون”.

وأردف: “منذ أن بدأت بي أوت كيو أعمال قرصنتها في عام 2017، كانت عربسات تُصرّ على عدم وجود علاقة لها بما يحدث، رغم أن القناة تعلن بصراحة على صفحاتها في فيسبوك وقنوات التواصل الاجتماعي الأخرى عن الترددات التي تبث عليها على عربسات. وقد تجاهلت شركة عربسات المئات من الطلبات من شبكات إذاعية وأصحاب حقوق لوقف بث هذه القناة”.

وواصل: “قرار المحكمة الفرنسية كشف أن جميع المباريات السبع عشرة التي أقيمت حتى الآن، في بطولة كأس العالم للسيدات 2019، قد قتم عرضها بشكل غير قانوني على بي أوت كيو التي تُصرّ على السرقة المباشرة للملكية الفكرية للاتحاد الدولي لكرة القدم، بالإضافة إلى سرقتها جميع مواجهات مونديال روسيا 2018، والبالغ عددها 64 مباراة”.

وختم البيان: “لقد أقرّت المحكمة الفرنسية في قرارها جميع التقارير الفنية الصادرة عن شبكة بي إن سبورتس التي أكدت على تورط عربسات بدعم عملية القرصنة التي تفعلها بي أوت كيو التي كانت متاحة بين يونيو 18 و24 يونيو الحالي على التردد 11919 ميغا هيرتز أفقياً، والتردد 12207 ميغا هيرتز عمودي عبر القمر الصناعي بدر 4، الذي تشغله عربسات، ويغطي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأجزاء من أوروبا، بما في ذلك أقصى جنوب فرنسا”.

تعليقات الزوّار (0)