الإرهاب يطل برأسه بقوة في غرب إفريقيا

قال مسؤولون في خدمات الطوارئ بولاية بورنو النيجيرية أمس الاثنين إن ما لا يقل عن 30 شخصا قتلوا في هجوم انتحاري في الولاية الواقعة في شمال شرق البلاد.

الثلاثاء 18 يونيو 2019
وكالات
0 تعليق

AHDATH.INFO - متابعة

قال مسؤولون في خدمات الطوارئ بولاية بورنو النيجيرية أمس الاثنين إن ما لا يقل عن 30 شخصا قتلوا في هجوم انتحاري في الولاية الواقعة في شمال شرق البلاد، وذلك في أكبر عملية قتل جماعي ينفذها انتحاريون هذا العام.

ولم تعلن أي جماعة بعد مسؤوليتها عن الهجوم. لكن كثيرا ما تنفذ جماعة بوكو حرام وتنظيم الدولة الإسلامية المنشق عنها تفجيرات انتحارية تستهدف مدنيين في ولاية بورنو. وأودت هجماتهما بحياة مئات آلاف الأشخاص وشردت الملايين.

وقال مسؤول بخدمة الطوارئ"أمس في حوالي الثامنة مساء (السابعة بتوقيت غرينتش) وردت أنباء عن وقوع انفجار ضخم للغاية في قرية كوندوجا. ولدى الوصول إلى مكان الحادث وجدنا كثيرا من الضحايا. في حقيقة الأمر تجاوز عدد القتلى 30 والمصابين 42".

وفي وقت سابق الاثنين، ذكر بولاما كالي رئيس قرية كوندوجا أن ثلاثة انتحاريين شاركوا في الهجوم مستهدفين مكانا تجمع فيه القرويون لمشاهدة مباراة لكرة القدم على شاشة كبيرة. وقال إن معظم القتلى دُفنوا بينما نقل العديد من الناجين إلى مستشفى في مايدوجوري.

تعليقات الزوّار (0)