سميرة سعيد إلى جانب مشاهير الموسيقى السيمفونية بالأوبرا السلطانية بمسقط

Monday 24 June 2019
مجيدة أبوالخيرات
0 تعليق

AHDATH.INFO

تشارك الفنانة المغربية سميرة سعيد رفقة ثلة من مشاهير الغناء في العالم العربي كمارسيل خليفة، سميرة سعيد، نجوى كرم، مروان خوري، أحلام، مروة ناجي ويسرى محنوش في إحياء سهرات فنية خلال الموسم الجديد، بدار الأوبرا السلطانية بمسقط حسب ما أعلن عنه في المؤتمر الذي ترأسه كامل بن فهد بن محمود آل سعيد، عضو مجلس الإدارة، وأمبيرتو فاني مدير عام الدار، والبروفيسور عصام الملاح، والدكتور ناصر الطائي. ويمثل الفنانون العرب المشاركون ثماني دول عربية وهي لبنان، المغرب، الإمارات، تونس، مصر، سوريا، السعودية، ليبيا إلى جانب سلطنة عمان، الدولة المضيفة لهذه الأنشطة الفنية والثقافية المميزة التي يحضرها كل عام عشرات الآلاف من محبّي الثقافة والفنون.

و أعلنت دار الأوبرا السلطانية مسقط منذ أيام قليلة عن برنامجها السنوي الجديد 2019-2020 الذي يشمل عددا كبيرا من الفعاليات والعروض الفنية التي تتجاوز المائة عرض.
وستفتتح أوبرا "كارمن" لبيزيه عروض الدار بعد ثمان سنوات من الغياب عنها لدى افتتاحها الموسم الأول سنة 2011. وسوف يتم تقديم أوبرا "كارمن" على مسرح دار الأوبرا السلطانية مسقط بتصميم رقصات جديدة رائعة من ابتكار فرقة أنطونيو غاديس، ويقود المايسترو أنطونيلو أليماندي أوركسترا مسرح كولن في بوينس آيرس، ويؤدي التينور العظيم خوسيه كورا دور "دون خوسيه"، في حين تغني الميزو سوبرانو إلينا ماكسيموفا دور "كارمن" والفنانة أنيتا هارتيج دور الفتاة "ميكاييلا".
تقدم أوبرا "طرح البحر" من تأليف منير الوسيمي، و “زوربا اليوناني” التي تقدّمها فرقة باليه أوبرا القاهرة.

كما يضم برنامج عروض الموسم الحالي أربع أوبرات أخرى وهي "حكاية كاي وغيردا" الأوبرا الرومانسية الروسية الشهيرة للموسيقار سيرغي بانيفيتش يقدمها مسرح بولشوي العالمي الشهير من موسكو. ورائعة جاكومو بوتشيني أوبرا "البوهيمية" من إنتاج دار الأوبرا السلطانية مسقط بالاشتراك مع أوبرا مونت كارلو، وإخراج جان لويس غريندا، إلى جانب أوبرا "آنا بولينا" لغايتانو دونيزيتي في عرض بالأزياء التاريخية من إنتاج دار الأوبرا السلطانية مسقط بالإشتراك مع دار أوبرا والوني ليج الملكية، ودار أوبرا لوزان، و دار الأوبرا في بيلباو. هذا العرض من إخراج ستيفانو ماتزونيس دي بارافريرا، وقيادة الموسيقار جيامباولو بيسانتي.
كما تم برمجة الأوبرا الجديدة "الناي السحري" لموتسارت من إنتاج دار الأوبرا السلطانية مسقط وهو عمل يغوص في ثقافة السلطة. ويحاول العمل إيجاد روابط وعلاقات بين التراث الثقافي العربي الأصيل للسلطنة والموضوعات العالمية المطروحة في أوبرا موتسارت "الناي السحري".
كما وضعت الدار عددا من العروض الأدائية المخصصة للأطفال والعائلات والطلبة في خطوة دأبت عليها منذ بداية نشاطها. إذ تمت برمجة ثلاث أوبرات في الموسم الجديد وهي أوبرا "الطفل والتعويذات السحرية" الخيالية لموريس رافيل من تقديم دار أوبرا ليون، وأوبرا غايتانو دونزيتي الهزلية "اكسير الحب" من تقديم مسرح تياترو سوتشيالي في كومو، ثم كوميديا جواكينو روسيني المشوقة "الخداع السعيد" من تقديم مهرجان أوبر روسيني بإخراج المبدع غراهام فيك. وأما بالنسبة لعروض الباليه فمن المنتظر أن تؤدي فرقة باليه بولشوي في موسكو باليه "أونيغين" الشهير لتشايكوفسكي، فيما تقدم فرقة الباليه الوطنية الصينية باليه "كسارة البندق" لتشايكوفسكي بأسلوب يدمج بين الثقافة الصينية والغربية.
ودأبت دار الأوبرا السلطانية سنويا على عدد من العازفين الموسيقيين المعروفين والفرق السمفونية المشهورة، ومن أبرز المدعوين هذا العام هم المايسترو خوسية كورا، وميون فون تشون، وجياناندريا نوسيدا، وفيليب شيجيفسكي.
أما بالنسبة للفرق فهناك عددا هاما سيكونون في الموعد على غرار فرقة الأوركسترا الفيلهارمونية لمسرح "لا سكالا"، وفرقة أوركسترا "مسرح بولشوي" في موسكو، وفرقة أوركسترا لندن السيمفونية. وفرقة عازفي كلاسيكيات فيينا التي ستقدّم أعمالاً مهمة مثل السمفونية التاسعة لبتهوفن، والسمفونية "العاطفية" لتشايكوفسكي، وسيمفونية العالم الجديد رقم 9 لدفوراك.
كما يحظى الجاز باهتمام الدار وسوف يتم تقديم سبعة عروض جاز أبرزها "إمبراطور المغول" إضافة إلى عروض أدائية ساحرة من الرقص الأرجنتيني منها "تشي مالامبو" الذي يضم حركات رقص الأقدام السريعة "زابيتيو" المستوحاة من إيقاع عدْو الخيل ويقدمها رعاة البقر. كما تقدم فرقة الباليه الوطنية الجورجية "سوخيشفيلي" برنامجًا يجمع بين تقاليد الرقص الشعبي وأهم ميزات الرقص الكلاسيكي والمعاصر.
وثمة فعاليات أخرى مثل "البيت المفتوح" الذي تُقدّم فيه عروض لتشجيع الابتكار والتفكير الناقد إلى جانب مسابقات مشوقة عن الفن التجريدي والقصيدة العلمية. وهناك سلسلة "موسيقى الغداء"، و"ورش عمل المعلمين"و"عروض المدارس" التي يُقدم فيها عدد من الأوبرات التي تسبقها ورش عمل مخصصة للطلبة والمعلمين بغية تعريفهم بكل ما هو جديد ومُبتكر.

تعليقات الزوّار (0)