نجما الراب العالميان "أوريلسان" و"فيوتشر" يوقعان على حفل استثنائي بمنصة السوسي

Tuesday 25 June 2019
ومع
0 تعليق

AHDATH.INFO

في حفل خيالي بإيقاعات الراب الحماسية، أعاد مغني الراب الفرنسي أوريلسان تحديد "أساسيات" الحفل الناجح على منصة "أو إل إم السويسي"، بفضل أغنيته "بازيك" (أساسي)، بينما ألهب الأمريكي "فيوتشر" حماسة الجماهير بأغنيته "ماسك أوف" (بدون أقنعة)، وذلك في إطار الدورة الثامنة عشر من مهرجان "موازين.. إيقاعات العالم".

وابتدأ أوريلسان الحفل بعبارة: "نحن بحاجة إلى مراجعة القواعد"، هذه الجملة كانت كافية لإشعال حماس الجمهور الغفير الذي عرف على الفور أن المغني يقصد أغنيته "بازيك" التي سجلت أكثر من ستين مليون مشاهدة على موقع اليوتوب. حيث تفاعلت الجماهير بشكل هستيري وعفوي مع كلمات الأغنية التي سجلت نجاحا قياسيا.

وبعد هذه البداية الموفقة، تابع أوريليان كوتونسيون (أوريلسان) الحفل بتقديم أغنية "LA PLUIE" (الشتاء)، التي أصدرها بتعاون مع المغني الشهير "ستروماي"، ثم أغنية "Bonne meuf" (فتاة جيدة)، بالإضافة إلى أغنية "Dis-moi" (قولي لي) بإيقاعاتها الهندية، حيث أمتع الجمهور بموسيقى راب لاذعة، تتسم بالحزن أحيانا، ومحفوفة بالدعابة الساخرة اتجاه الحياة في أحيان كثيرة.

ومع مرور الوقت وتوالي الأغاني، لم يزدد هذا الجمهور الشبابي بامتياز سوى حيوية ونشاطا، حيث بدأت الجماهير المتعطشة في وسط الحفل تهتف بصوت واحد وبدون سابق إنذار، باسم "كريستوف مايي"، أحد أبرز المغنين الفرنسيين، إلا أن الجمهور لم يكن يطالب بالمغني كريستوف مايي وإنما بأغنية أوريلسان الشهيرة "كريستوف" التي تعاون فيها مع المغني المتميز "ميتر غيمس".

وفي أغان مثل "Défaite de famille" (انهزام أسرة)، و"Tout va bien" (كل شيء بخير)، وغيرها من الأغاني ذات المعاني العميقة، استطاع أوريلسان أن يبرهن عن تميزه وتفرده، من خلال كلمات تعبر عن الحقائق المخبأة والمخاوف والشكوك، وتفصح عن جانب آخر من هذا الفنان المتميز.

وبعد سهرة مليئة بالحماسة والحيوية رفقة مغني الراب الفرنسي أوريلسان، كان الجمهور أكثر من متعطش لمواصلة الاحتفال والسهر مع أحد أبرز نجوم الراب الأمريكي في الوقت الحالي.

ولم يكن على مغني الراب الأمريكي "فيوتشر" سوى اعتلاء المسرح مرتديا قميص المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، لتنطلق صيحات وهتافات أقل ما يقال عنها أنها حماسية إلى حد الهستيريا.

وبدأ "فيوتشر" الذي كان مصحوبا بـ "دي جي"، الحفل بمجموعة من أغانيه الأكثر شهرة، أمام جمهور متحمس ومنبهر بالأداء المتفرد لهذا الرابور الأمريكي المتميز.

وازداد الجمهور حماسة بانضمام ثلاثة راقصين للمغني الأمريكي الملقب بـ "ويتزر" (الساحر)، الذين رقصوا وخلقوا أجواء احتفالية بامتياز على إيقاعات أغاني مثل "New level"، و"No cap"، و"Blasé"، وغيرها.

وبصم مغني الراب ذو الضفائر الملونة، على حضور استثنائي وإبداع لا مثيل له، حيث حرص طيلة السهرة على الحركة فوق الخشبة بحماس وطاقة منقطعة النظير، ما جعل هذا الحفل الذي جمع نجمين من أبرز نجوم فن الراب بعشاق هذا الفن، من أبرز الحفلات على الإطلاق.

تلك إذن هي أجواء أمسيات مهرجان "موازين.. إيقاعات العالم"، التي تعد بكثير من الفرجة، والمتعة على امتداد تسعة أيام (21 إلى 29 يونيو)، ستعيش على وقعها ساكنة الرباط وزوارها من داخل المغرب وخارجه، تجربة فنية فريدة، تحتفي بالفن بكل أطيافه، وتحمل شعار التنوع والتعايش والتسامح.

تعليقات الزوّار (0)