كروم : ''أنا أول رئيس يغادر منصبه بدون أن يدعي بأنه كيسال للكاك الملايين"

Thursday 27 June 2019
رشيد زرقي
0 تعليق

AHDATH.INFO

قال بلعيد كروم في اللقاء المفتوح الذي نظمته حركة " القنيطرة مشي للبيع "، ان رئاسة الكاك عرضت على جميع المنخرطين وكلهم رفضوا " كولشي خاف الفرقة طيح في يده".

واضاف : " كان الكاك مهددا بالنزول ومع ذلك تحملنا مسؤولية التسير بشجاعة واستطعت رفقة الشرفاء إنقاذ الفريق من النزول في الموسم الماضي ، وفي الموسم الموالي تلقينا وعدودا من بعض الجهات بدعم الفريق ما ديا لكنها تخلت عنا في اول منعرج ..".

وواصل قائلا: "لقد عانينا ماديا لكننا اسطعنا ان نقاوم كل الصعويات وبقينا في حلبة السباق حتى الدورات الاربع من البطولة ، كل هذا حققناه بميزانية لا تتجاوز 760 مليون سنتيم وهي الاضعف خلال العشر سنوات الاخيرة من تاريخ الكاك ولو توصلنا بمنحة الجامعة التي تصل الى 350 مليون سنتيم والتي تم اقتطاعها كمستحقات للاعبين سابقين...لكنا سددنا رواتب الجميع..بما فيهم أطر الفئات والمدرسة والإداريين والمستخدمين".

وكشف كروم الذي اضطر للانسحاب من رئاسة للكاك  بسبب حكم قضائي يلغي انتخابه  ان '' الحكم القضائي الذي استصدر ضده  جانب الصواب و تسبب في محاصرة وعرقلة  عمل المكتب خاصة في  التدبير المالي بعد ان قام  عبد الودود الزعاف الرئيس استصدر الحكم بتجميد كل الحسابات البنكية للنادي في وقت كان الفريق في امس الحاجة الى سيولة مالية لانه يتنافس من اجل كسب ورقة الصعود للقسم الاول " واش للي كيبغي الفريق يدير ليه هاد شي ! ؟ .

"ورغم كل العراقيل والاشواك التي كانت توضع في طريقنا، يضيف كروم، لم نخسر سوى 4 مباريات وتوج مهاجم النادي بلقب احسن هداف ....كل هذا حققناه بميزانية 760 مليون سنتيم في الوقت الذي تركت في خزينة النادي 310 مليون سنتيم، 200 مليون منحة الجامعة و110 منحة الحهة، كتكملة للدعم السنوي المخصص للفريق كان من المفروض أن أصرفه خلال فترة ولايتي، إلا أن الحصار الذي فرضه الرئيس السابق  على حسابات النادي حالت دون الاستفادة من تلك المبالغ وكانت سببا رئيسيا في تأزيم الأوضاع..وفي شل نشاطنا وعرقلة التسيير الطبيعي لشؤون الفريق " .


وختم رئيس النادي القنيطري اللقاء المفتوح بتوضيح اكد من خلاله للراي العام " ان الحصار الذي ضرب على حسابات الفريق البنكية اضطرنا الى الاحتفاظ بمداخيل بعض المباريات ولم نقم بوضعها في الحساب البنكية تجنبا لتعرضها للحجز ، وحتى نتمكن من صرف جزء من منح اللاعبين وأجور بعض الأطر إضافة إلى مصاريف أخرى ، وكل هذه العمليات مبررة في حسابات النادي التي ستعرض على خبير محاسباتي قبل المصادقة عليها في أقرب جمع عام عادي "

تعليقات الزوّار (0)