لا غالب ولا مغلوب في الشوط الأول لمباراة الأسود والأولاد

الإثنين 1 يوليو 2019
القاهرة: رشيد القمري / تصوير العدلاني
0 تعليق

 

أنهى المنتخب المغربي لكرة القدم الشوط الأول من مباراته أمام جنوب إفريقيا، والتي يحتضنها ملعب السلام، اليوم الاثنين، لحساب الجولة الثالثة عن المجموعة الرابعة من نهائيات كأس إفريقيا للأمم، التي تحتضنها مصر إلى غاية 19 يوليوز/تموز القادم بالتعادل السلبي بدون أهداف.

وظهر الحذر على الفريقين، خصوصا المنتخب الجنوب الإفريقي، الذي اعتمد على مصيدة التسلل، حيث وقع فيها النصيري في مناسبتين.

وانتظرت الجماهير الدقيقة 19، لمتابعة أول محاولة في المباراة للمنتخب الوطني، وكانت من تسديدة قوية للاعب الوسط يونس بلهندة، علت العارضة ببضع سنتيمترات.

ولم يستغل الأسود هجمة منظمة، قادها الأحمدي وامرابط في اتجاه حكيمي، الذي مرر كرة سهلة في يد الحارس الجنوب إفريقي.

وفشل منتخب جنوب إفريقيا طيلة 30 دقيقة الأولى في خلق مشاكل للمنتخب الوطني، بعدما ظل حارس المرمى منير المحمدي في راحة تامة.

وفي الوقت الذي انتظر الجميع انتفاضة للمنتخب الوطني، كاد الأولاد أن يباغثوا الدفاع والحارس المحمدي، بتسديدة مرت بسنتيمترات قليلة عن القائم الأيمن.

رد أسود الأطلس كان سريعا في المرة الأولى عبر يوسف النصيري، الذي أخطأ في توقيت الضربة الرأسية ليبعدها دفاع الخصم، ويسددها بلهندة في يد الحارس الجنوب إفريقي.

وتمركزت ارة في وسط الميدان دون جديد يذكر، قبل أن يعلن الحكم عن نهاية الشوط الأول، بالتعادل بدون أهداف.

تعليقات الزوّار (0)