قريبا .. تخرج 60 خبيرا لرعاية مرضى التوحد بالمغرب

Tuesday 9 July 2019
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

جهل بطبيعة المرض، ارتفاع كلفة العلاج والمواكبة، وغياب المرافق ... هي لائحة طويلة من العقبات التي تواجه الأسر المغربية التي يعاني أحد أفرادها من مرض التوحد الذي يبقى لحد اليوم من الأمراض التي يجهل الكثيرون طبيعتها مما يقلل من فرص الكشف المبكر لتحديد رحلة العلاج التي يلزمها الكثير من الوقت والمال.

وبعد انتقادات كثيرة من الأسر التي سجلت ضعفا في مجال الرعاية المخصصة لأطفالها، من المنتظر أن يتخرج خلال هذه السنة 60 خبيرا متخصصا في رعاية مرضى التوحد، وفق ما أعلنت عنه بسيمة الحقاوي، وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، خلال جوابها ضمن جلسة الأسئلة الشفوية،  بمجلس النواب أمس الاثنين 08 يوليوز 2019.

الحقاوي التي أكدت أن المغرب يعرف خصاصا كبيرا في الأطر المؤهلة للتعامل مع الأشخاص في وضعية إعاقة، أوضحت أن وزارتها تعمل منذ 3 سنوات على تخريج حوالي 180 خبيرا ليكونوا سندا لما يقارب 3200 أسرة مغربية تعاني من تبعات مادية ومعنوية لوجود شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة، مبرزة أن هذه الاجراءات تسير نحو تعميق ثقافة حقوقية تضمن لذوي الاحتياجات الخاصة الحق في العلاج والخدمات.

تعليقات الزوّار (0)