علماء يطورون عضلات اصطناعية للروبوتات لتنفيذ المهام الصعبة

Monday 15 July 2019
وكالات
0 تعليق

AHDATH.INFO

طور علماء ألياف بإمكانها أن تكون بمثابة عضلات اصطناعية للروبوتات، بحيث تحافظ على الضوء والاستجابة والقوة، مع اتسامها بالخفة والرقة من أجل مساعدة الروبوتات على إجراء العمليات والمهام الصعبة.

 وحسب موقع Engadget الامريكى، فقد تم ربط الألياف الصناعية بالبوليمرات بمعدلات تمدد حرارى مختلفة، بحيث تتفاعل بقوة الشد عند تعرضها لأى تغيرات طفيفة في الحرارة، ولهذا تعتبر الألياف قوية جداً لرفع 650 من ضعف وزنها، ومن الممكن قياس وقت استجاباتها بمعدل ميلى ثانية.

وتترواح حجم الألياف من بضعة ميكرومترإلى ملليمترات ومن الممكن أن يصل طولها إلى مئات الأمتار، وتسمح الألياف بنسج عناصر أخرى على مكوناتها، مثل الأسلاك النووية أو الأقطاب الكهربائية، أو الألياف البصرية، ولهذا لن يحتاج الطرف الصناعى لمصادر حرارة خارجية ضخمة من أجل تنشيط الألياف.

بينما لا تزال هذه التجربة تجرى داخل المعمل، إلا أن هناك الكثير من الإمكانات، إذ يمكن أن تعمل الروبوتات الطبية الصغيرة بجسمك من الداخل، قد يكون هذا أمرًا حيويًا بشكل خاص للأطراف الاصطناعية.

تعليقات الزوّار (0)

أحداث هاي تيك