تنسيقية حاملي الشهادات العليا بالجماعات ترفع درجة الاحتجاج

الخميس 18 يوليو 2019
سعـد داليا
0 تعليق

AHDATH.INFO

قررت السكرتارية الوطنية لحاملي الشهادات العليا بالجماعات الترابية  التصعيد والنزول للشارع بعد فشل الحوار المفاوضات جمعت وزارة الداخلية والنقابات القطاعية للجماعات الترابية ، والتي عرفت عدم تضمين البروتكول الاتفاقي لمطلبهم الأساسي يشمل الحق في الترقي بالشهادات العليا والحصول على المناصب العليا .

طالبت السكرتارية الوطنية لحاملي الشهادات العليا بالجماعات الترابية للموظفين حاملي الشهادات العليا الغير المدمجين في السلاليم المناسبة بالجماعات الترابية إلى خوض وقفة احتجاجية يوم الخميس 18 يوليوز أمام المديرية العامة للجماعات المحلية بالرباط ، احتجاج حاملي الشهادات يأتي إلى التعاطي السلبي لوزارة الداخلية  مع المطالب العادلة والمشروعة في التسوية الشاملة لحاملي الشهادات العليا  وفق مخرجات لحل الملف نهائيا دون إقصاء وتمييز ، السكرتارية الوطنية دعت إلى ضرورة اعتماد مبدأ المساواة المنصوص بالفصل (31) للدستور إسوة ما تحقق بعدة قاطعات وزارية خلال الحوار الاجتماعية القطاعي وإشراك المعنيين فوفق آلية تشاركية ديمقراطية لإيجاد الحلول واقعية وجذرية والمعاملة بالمثل .

وأفاد بلاغ السكرتارية الوطنية لحاملي الشهادات العليا بالجماعات الترابية بتجديد دعوته إلى رئيس الحكومة بإصدار مرسوم استثنائي يتيح الترقي بالشهادات ومطالبة وزير الداخلية بإيجاد حل لملف حاملي الشهادات الغير المدمجين بالسلاليم المناسبة بالجماعات الترابية بشكل شمولي وجدي ، وعدم اعتماد وزارة الداخلية على المقاربة التمييزية لمسؤولي مديرية الموارد البشرية ، يضيف البلاغ على تحمل الوزارة الوصية تبعات السلم الاجتماعي القطاعي واستشعار المصلحة العامة لموظفي القطاع ، داعيا التنسيق النقابي إلى تبني ملف حاملي الشهادات برؤية شمولية ورفض حل الملف بشكل ترقيعي وتسويفي .     

السكرتارية الوطنية لحاملي الشهادات العليا بالجماعات الترابية استغربت لموقف وزارة الداخلية بإخراج مراسيم ومذكرات تتعلق بالتعويض المالية عن مهام المسؤولية  في إطار وحدة الوظيفة العمومية والترابية فيما يقبع موظفي الجماعات حاملي الشهادات العليا في السلاليم الدنيوية لعقود من الزمن .

تعليقات الزوّار (0)

أحداث محلية