أمزازي يدعو لتضافر الجهود لتنزيل البرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي

الجمعة 19 يوليو 2019
متابعة
0 تعليق

AHDATH.INFO

كشف سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، خلال اللقاء الوطني الذي نظمته وزارته بتعاون من منظمة "يونيسيف"، أن عدد المتمدرسين في التعليم الأولي في السنة الدراسية 2018-2019 من 699.265 طفلا إلى أزيد من 799 ألف طفل، حَسَبَ الأرقام التي قّدّمت في حصيلة السنة الأولى من تنزيل البرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي وبرنامج العمل 2019-2022.

وقال أمزازي أن العمل الدؤوب وتضافر جهود الجميع، مكن من تحقيق تقدم كبير، مضيفا أن وزارته ستقوم بالمزيد من التنسيق مع  شركاء وطنيين ودوليين لاستكمال تنزيل البرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي"، من خلال التوسيع التدريجي للعرض التربوي في أفق التعميم في سنة 2027-2028، ومراجعة وتحيين القانون رقم 05.00 بمثابة القانون الأساسي للتعليم الأولي، وطبع عُدَّةِ التعليم الأولي وتوزيعها على الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين من أجل عقد لقاءات لتقديمها، وتنظيم وتتبع وتقييم تكوينات المربين والمربيات على الصعيد الجهوي والإقليمي والمحلي.

أمزازي أشار أن هناك تحديات كبيرة ترتبط أساسا بتعميم التمدرس لصالح جميع الأطفال المتراوحة أعمارهم بين 4 و5 سنوات، والارتقاء بالجودة، وإنصاف الجنسين والأوساط الجغرافية، وهو ما يتطلّب "بذل أقصى ما يمكن من الجهود لإتاحة الفرصة لكل طفل في مرحلة التعليم الأولي، لكي ينمو في وسط أسري ومدرسي يُمكّنه من ضمان الأسس الصحية والمعرفية والنفسية الملائمة لخصوصياته"

تعليقات الزوّار (0)