دفاع بوعشرين يواصل تأخير المحاكمة وتمطيط الزمن القضائي الذي تستغرقه

الجمعة 19 يوليو 2019
أحداث أنفو
0 تعليق

 

Ahdath.info

كعادته حضر دفاع المتهم بوعشرين، ممثلا في المحامي عبد المولى الماروري، إلى قاعة المحكمة باستئنافية الدارالبيضاء، متأخرا، خلال جلسة عصر اليوم الجمعة، بحوالي ساعة تقريبا، ما جعل أطوار المحاكمة تتأخر بعد أن كان منتظرا انطلاقها في الساعة الرابعة بعد الزوال، لكن تأخر الدفاع جعلها تنطلق في حدود الساعة الخامسة إلا بضع دقائق.

وكانت جلسة، اليوم الجمعة، من محاكمة المتهم توفيق بوعشرين، المتابع على ذمة قضية تتضمن عددا من الجنايات والجنح والمخالفات، قد تأخرت في انتظار وصول دفاعه، بعد أن التمس المحامي عبد المولى الماروري تأخير مرافعته من يوم الثلاثاء الماضي إلى غاية اليوم الجمعة، بعد أن ادعى المحامي ذاته أن «نفسيته لا تسمح له بالترافع في إطار التعقيب على مرافعة النيابة العامة»، زاعما أن حملة تشهير تستهدفه...!!

دفاع بوعشرين عبد المولى الماروري

وحتى مع علم الدفاع بالموعد المحدد لانطلاق الجلسة كان التأخير ديدن المحامي المعني بالترافع في إطار التعقيب، ما جعل رئيس هيأة المحكمة المستشار لحسن الطلفي ينبه المحامي الماروري إلى الالتزام بالتعقيب في إطار المسطرة، بعد أن اختار في البداية أن يستهل جوابه على النيابة العامة، بتوجيه النصح و"الرد الفقهي" في صيغة أقرب إلى إلقاء «خطبة جمعة»، منها للتعقيب الذي يستند إلى الحجج والدلائل القانونية، في محاولة لرده على استعارة ممثل النيابة العامة لمضامين وقصص قرآنية من قبيل (سفينة نوح وعصا موسى)..، في إطار ما وصفه ممثل النيابة العامة ب «حسن الاستهلال»..

لكن يظهر أن المحامي عبد المولى الماروري، دفاع المتهم توفيق بوعشرين، اختار التشبث بالقشور والعناوين بدل التعقيب على الحجج والدلائل القانونية القوية التي أدلى بها ممثل النيابة العامة في تعقيبه على طلبات وملتمسات دفاع المتهم.

تعليقات الزوّار (0)

الجريمة و العقاب