خبراء مغاربة وأجانب يشيدون بما حققه الاقتصاد المغربي بإفريقيا

السبت 20 يوليو 2019
سعاد شاغل
0 تعليق

 

AHDATH.INFO

 

أشاد خبراء اقتصاديون مغاربة وأجانب بالنتائج الإيجابية التي حققها الاقتصاد المغربي في السنوات الأخيرة في القارة الإفريقية، مؤكدين أن "هذه المكتسبات المبهرة تحققت بفضل السياسة الجريئة التي اعتمدها صاحب الجلالة الملك محمد السادس تجاه البلدان الإفريقية.

وأضاف المشاركون في ندوة حول "تموقع الاقتصاد المغربي في المحیط الافریقي"، وذلك على هامش الحفل الذي نظمته مؤخرا بالرباط مدرسة  "ینكریا ماروك "، احتفاء بخریجي السنة الثالثة من السلك الإعدادي للمھندسین، (أضافوا)، أن السوق الإفريقية تتيح العديد من الفرص والإمكانيات لفائدة الشركات المغربية.

وأجمع المتدخلون خلال ھذا اللقاء العلمي، على أن مھنة المھندس لم تعد تختصر على المھارات التقنیة فقط، بل أیضا على مھارات ذاتیة مرتبطة أساسا بدرجة التأقلم مع المتغیرات التكنولوجیة السریعة.

وعلى ھامش ھذا الحفل، الذي حضره ثلة من الخبراء والباحثین في مجال الاقتصاد والبحث العلمي، تم توقیع العدید من الاتفاقیات مع مجموعة من المقاولات، بھدف ربط جسور التواصل بین "ینكري ماروك " ومحیطھا الخارجي، خصوصا ما یتعلق بالاستجابة لمتطلبات سوق الشغل، وملاءمتھا لبرامج التكوین.

في ھذا الصدد، أكد طوماس إیدو، المدیر العام المساعد لمدارس "انكري ماروك" على أھمیة ھذه الاتفاقیات بالقول إن "ما نبتغیھ من خلال ھاتھ الشراكات ھو إغناء رصید الطلبة بتجارب میدانیة، من خلال زیارة مجموعة من الشركات المغربیة والمتعددة الجنسیات، وكذا استضافة أطرھا من أجل اقتسام تجاربھم مع الطلبة " .

هذا، وقد احتضن قصر الموتمرات أبي رقراق بمدینة الرباط مطلع الأسبوع المنصرم حفلا، نظمته المدرسة العلیا "ینكریا ماروك "، للإحتفال بالخریجين الجدد الذین سیلتحقون بالدیار الفرنسیة بإحدى المدارس العلیا التابعة لمجموعة "ینكر" بغیة استكمال السنتین المتبقیتین من التكوین في سلك الهندسة.

تعليقات الزوّار (0)

أحداث اقتصادية