فرحة مغربية جزائرية بمهرجان تيميزار بتزينت

السبت 20 يوليو 2019
إدريس النجار
0 تعليق

Ahdath.info

 

تتويج الأشقاء الجزائريين كان لافتا بمهرجان تيمزار في دورته العاشرة بتيزنيت، من خلال أجواء الفرح الجماعية التي تقاسمها التيزنيتيون مع الوفد الجزائري المشارك ضمن فعاليات هذه التظاهرة، وقد أصر المدير الفني لمهرجان تيزار رشيد مطيع على متابعة المقابلة النهائية لكأس أمم افريقيا رفقة الوفد الجزائري الذي يشارك ضمن معرض تيميزار للفضة بأحد مقاهي المدينة والاحتفال معهم فور انتهاء صافرة المباراة بفوز المنتخب الجار الشيقيق على نظيره السنغالي.

الفرحة مرت من مقاهي المدينة مباشرة إلى منصة الاحتفال، حيث تبادلت الوفود الفرحة مع الجزائيين الحاضرين للاحتفال، حيث غمرهم المسؤولون وعموم الجماهير بالتهاني.

 في دورة هذه السنة مرة أخرى تكشف زينة الداودية عن مدى تجذر أغانيها وسط ساكنة تيزنيت تجلى خلال ذلك ليلة أمس وإلى غاية الساعات الأولى من صباح اليوم السبت بأدائها لباقة من أغانيها الشهيرة، فكان التجاوب الكبير بالرقص، وترديد أغانيها عن ظهر قلب، ما يؤكد مدى ارتباط زينة بالجمهور السوسي، حيث حرص الآلاف على البقاء وانتظار مرورها رغم أنها كانت مبرمجة كآخر من سيصعد إلى ركح مهرجان تيمزار في دورته العاشرة.  غم برودة الطقس المرفوق برذاذ مطري فقد تمكنت الداودية من الحفاظ على حرارة الجمهور  ب" كمنجتها" كيف ولا وهي من الأنامل الانثوية الناذرة التي تنصاع إليها هذه الآلة الوترية المتجذرة في عمق الفن الشعبي المغربي.

الشاب أمينوكس تمكن بدوره من أن يحفر له مكانا داخل قلوب الشباب التيزنيتي من خلال تفاعلهم، مع أغانيه الشبابية، فكانوا يرغبون في المزيد كلما انتهى مرور فوق الخشبة.

الشباب التيزنيتي عبر عن ذوقه المتنوع ا الذي يعتز بتراثه الفني الوطني وبثقافته المحلية وتراثه الغنائي الاصيل، والمتجدد كما كشفت عن ذلك برمجة اليوم الأول من سهرات تيميزار يذل عن ذلك" الهيبة الفنية" التي فرضها فوق منصة المهرجان الرايس الحسين الباز صاحب أغنية "أوي تبرات اياضو" والذي يظل متجددا من خلال أغنيته " زرت طنجة"

الشاب الأمازيغي ابن سوس خالد اجديكن كشف بدوره عن التجدد الذي عرفته الأغنية الأمازيغية المسايرة للعصرنة والصورة والصوت من خلال ألبوماته المصورة المبنية على القصة والمرفوقة بالصوت والصورة.

وكعادته كل سنة أماط مهرجان تيمزار في دورته العاشرة عن مفاجاة هذه السنة خلال يوم أمس الخميس ففي محفل ضم عامل الإقليم ورئيس المجلس الإقليمي، ورئيس البلدية ومنتخبوا الإقليم، وأعضاء مكتب الجمعية المنظمة ..وحشود غفيرة من ساكنة وزوار تيزنيت تم الكشف عن أكبر حزام أمازيغي (تاكْسْت/المْضْمَّة)، مصنوع من الفضة الخالصة، والذي أبدعت يد الصانع التيزنيتي، في رسم ملامحه، وتكشف تشكلاته  عن  غنى الثقافة والهوية الأمازيغية.

وعرفت ساحة المشور التي يقام بها معرض المنتوجات الفضية ، بمشاركة عارضين محليين، وطنيين ودوليين من الهند، ايطاليا، تونس، الجزائر، السنغال و فرنسا. كما تميز حفل الافتتاح الرسمي للمهرجان الذي حضره عامل إقليم تيزنيت حسن خليل، ورئيس المجلس الإقليمي، عبدالله غازي ورئيس المجلس الجماعي، ابراهيم بوغضن  بتنظيم حفل استقبال  فني احتضنته الساحة التاريخية “المشور”

تعليقات الزوّار (0)