معطيات حصرية عن الفرنسي الموقوف بمكناس والمطلوب في قضايا إرهاب دولي

الأحد 21 يوليو 2019
روشدي التهامي
0 تعليق

AHDATH.INFO

علمت " أحداث أنفو " من مصادر موثوقة أن المغربي / الفرنسي المتورط  في أنشطة إجرامية متطرفة بفرنسا، الموقوف بمكناس، يبلغ من العمر 35 سنة متزوج وأب لابنتين تقيمان حاليا بفرنسا .

" وليد سفيان بلخير "، الذي تمكنت عناصرالمكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة الترابي الوطني صباح أمس السبتمن توقيفه بحي الزيتون بمكناس، كان قد حل بالمدينة الاسماعيلية، صحبة زوجته الحامل منذ ستة أشهر واستأجر شقة بالعمارة رقم 19 بتجزئة زين العابدين بحي الزيتون .

وأفادت ذات المصادر أن الموقوف كان قليل الاختلاط بالجيران، كما كان مواظبا على أداء الصلوات بمسجد غير بعيدعن الأكاديمية الملكية العسكرية بمكناس .

وأكدت ذات المصادر أن عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية كانت قد اقتحمت صباح يوم السبت الشقة التي كان يقطن بها المشتبه فيه بعد تطويقها العمارة السكنية وإغلاق كل المنافذ المحيطة بها ، وأخرجته وهو مغطى الرأس بعد تفتيش الشقة وأخذ كل ماتم العثورعليه بحوزته من الوثائق وغيرها دون أن تكشف ذات المصادرعن طبيعتها .

يشار إلى أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية كان قد أفاد في بلاغه أن التحريات  الدقيقة قد مكنت من رصد تسلل المشتبه فيه إلى التراب الوطني بطريقة سرية بعد ضلوعه في المشاركة في عملية فرار سجين من إحدى المؤسسات السجنية بفرنسا .

بالإضافة – يضيف البلاغ – إلى تورطه في نسجه علاقات مع مقاتلين ينشطون بإحدى الجماعات الإرهابية بالساحة السورية العراقية .

كما أفاد البحث الأولي  أن المشتبه فيه الموقوف كان يتعاطى للتهريب وبيع منتجات مشبوهة المصادر  بتنسيق مع شبكات إجرامية تنشط بالخارج .وخلص البلاغ إلى أن البحث لايزال جاريا مع المشتبه فيه قبل تقديمه إلى العدالة فور انتهاء الأبحاث التي تجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة .

اعتقال المشتبه فيه أثار اندهاش جيرانه بالعمارة السكنية التي كان يقطن لها صحبة زوجته المنقبة الحامل ، كما أصحاب المحلات التجارية التي كان يتبضع منها .

تعليقات الزوّار (0)

الجريمة و العقاب