والي جهة سوس يعاين آخر تطورات المشاريع الملكية بأولاد تايمة

الأحد 21 يوليو 2019
إدريس النجار
0 تعليق

AHDATH.INFO

عاين والي جهة سوس أحمد حجي يوم أمس مستوى تقدم  للمشاريع الخاصة بالمنطقة الصناعية أولاد تايمة التي تدخل في إطار المشروع الملكي الخاص بالتسريع الصناعي  لجهة سوس ماسة، وكان الوالي مرفوقا بالحسين أمزال عامل إقليم تارودانت وإبراهيم حافيدي رئيس جهة سوس ماسة.

وخلال هذه المحطة الاقتصادية الاستثنائية بجهة سوس قدم هشام الفالح مدير العمران سوس ماسة  معطيات رقمية عن المنطقة الصناعية أولاد تايمة التي اعطيت انطلاقتها الرسمية، ومدى تقدم الأشغال بها ،فكشف أن مساحتها  105 هكتار تضم  266 بقعة وسبعة مرافق عمومية.

وأضاف المدير العام للعمران سوس ماسة أن  نهاية الإشغال تمت خلال نونبر 2018 ، وأغلب الوحدات تتراوح مساحتها بين ألف و4 آلاف متر مربع، ووصف هذا المشروع ب"الاستثنائي" بالنسبة لمؤسسة العمران، يتضمن عرضا خاصا بالكراء، ورحب  هشام الفالح بجميع المستثمرين، كما وعد بأن تبقى مؤسسة العمران رفقة المركز الجهوي للاستثمار  رهن إشارة جميع الفاعلين الاقتصادين قصد إعطاء جميع التسهيلات.

المنطقة الصناعية، تدخل ضمن مخطط التسريع الصناعي بجهة سوس ماسة والذي يعد اكادير قطب راحته ، وهي واحدة من المناطق الصناعية التي تشمل إلى جانب تارودانت كل من إنزكان واشتوكة أيت باها وتيزنيت.

وقد بدأت عملية تسويق المنطقة الصناعية اولاد تايمة، كما شرعت اللجنة المكلفة بدراسة الملفات الاستثمارية بتفحص جميع الملفات التي عرضت عليها وحظي حاليا 17 مشروعا بالموافقة استفاد أصحابها من 61 بقعة بتكلفة مالية إحمالية بلغت 395 مليون درهم.

ومن المرتقب ان تحدث هذه المشاريع 1369 منصب شغل وقد تم الترخيص المبدئي لثلاث مشاريع، بينما الرابع والخامس في طور الانجاز، هذه المشاريع تهم القطاع الفلاحي والقطاع الصناعي والتحويل المائي والصناعة الغذائية

وذكر خليل نزيه أن خلية أحدثت بعين المكان تضم شركة العمران وبلدية أولاد تايمة، وعمالة إقليم  تارودانت والمركز الجهوي للاستثمار قصد المواكبة واستلام ملفات المشاريع، ومواكبتها ومصاحبتها ودراستها بعين المكان حتى يتم تسهيل الولوج إلى المعلومة على المستثمر، فلم يعد بحاجة الباحث عن الاستثمار  التنقل إلى عمالة تارودانت أو إلى المركز الجهوي للاستثمار من أجل الحصول على المعلومة.

نزيه اعتبر أن المنطقة الصناعية تعد لبنة ثانية من لبنات مخطط التسريع الصناعي بجهة سوس ماسة وهي فرصة للمستثمرين للانخراط في المشروع الذي أشرف عليه جلالة الملك يوم 28 يناير 2018  عند زيارته  إلى أكادير كما كشف عن وجود امتيازات ودعم مالي خصصته جهة سوس ماسة لدعم هذه الاستثمارات.

رئيس جهة سوس ماسة الداعم الأساس لمخطط التسريع الصناعي في شموليته، ابراهيم حافيدي كان حاضرا خلال هذه الجولة، وكان في لقاءات سابقة قدم تفصيلا شاملا للمحفزات التي يحظى بها رجال الأعمال المنخرطين في هذا المخطط من بينها دعم مادي مكمل على مستوى تراب جهة سوس ماسة في حدود 250 درهما من قبل مجلس الجهة عن كل متر مربع في سقف هكتار واحد بمنطقة التصدير الحرة.

 وهو واحد من المحفزات التي سلكها مجلس الجهة لجذب المستثمرين، إلى جانب تحفيزات أخرى خاصة بالشركات الأولى التي استقرت بالمنطقة الصناعية، باعتبارها كانت قاطرة لجر مستثمرين آخرين.

ومن مميزات المنطقة الحرة للتصنيع أنها تجلب كل مستثمر بمقدوره أن يصدر أكثر من 70 بالمائة من إنتاجه، وسيتم تمتيعه بامتيازات ضريبية تشجع على التصدير. 

المعاينة الرسمية لسير المنطقة الصناعية كان مناسبة لتقديم حصيلة عملية الاستفادة من البقع الأرضية المجهزة بالمنطقة الصناعية لأولاد تايمة، وعددها 17 مشروعا بغلاف مالي: 695 درهم مليون و 150 ألف درهما، عدد مناصب الشغل المباشرة التي سيخلقها تقارب 1659 منصب   إلى جانب مشروع إنجاز وحدة صناعية لإعداد الأطباق الغذائية النصف الجاهزة. بغلاف مالي يصل 7 مليون درهم.

ومشروع إحداث وحدة صناعية لإنتاج الأنابيب المخصصة للفلاحة بغلاف مالي وصل 45 مليون درهم، إلى جانب تقديم مشروع بناء وحدة للصناعة البلاستيكية الخاصة بالمعدات الطبية وتركيبها بغلاف مالي يصل 28 مليون و 300  ألف درهم.

تعليقات الزوّار (0)

أحداث اقتصادية