اتفاقية تنقل السوق الأسبوعي للبئر الجديد إلى جماعة لغديرة

الإثنين 22 يوليو 2019
أحداث أنفو
0 تعليق

Ahdath.info

بعد أن شكل لسنوات نقطة سوداء تخلف وراءها ركامات من الأزبال، في غياب المرافق والتجهيزات، وكذلك لافتقاره إلى مجزرة تتماشى وشروط السلامة والوقاية، وتستجيب الظروف الصحية لإنتاج اللحوم، يظهر أن مشاكل السوق الأسبوعي لمدينة البئر الجديد، الذي ينعقد يوم كل خميس، قد وجدت طريقها إلى الحل، بعد الاتفاقية التي تمت المصادقة عليها أخيرا، والتي تقضي بنقل هذا السوق وإخراجه إلى فضاء أرحب، ينتمي لإحدى الجماعات المجاورة، التي كانت جزءا لا يتجزأ من مدينة البئر الجديد، قبل أن يخرجها التقسيم الإداري من النفوذ الإداري لهذه المدينة.

أشغال الدورة الاستثنائية

فخلال الدورة الاستثنائية التي عقدها المجلس الجماعي الغديرة، صباح يوم الجمعة المنصرم، تمت المصادقة على مشروع اتفاقية بين الجماعة الترابية لغديرة والجماعة الترابية البئر الجديد، لتحويل مقر السوق الأسبوعي إلى تراب جماعة لغديرة، وهي النقطة التي عرفت التصويت بالأغلبية، بعد رفض مستشارين اثنين من المعارضة لهذه النقطة.

وحسب ما صرح به «إبراهيم التعريف»، رئيس المجلس الجماعي لغديرة، في اتصال هاتفي مع موقع «أحداث أنفو»، فإن «مقر السوق الجديد سيحدث على مساحة تقدر بعشرة هكتارات، وسيضم مرافق متنوعة ومختلفة تستجيب للمعايير الحديثة»، كما «سيضم السوق الجديد الذي سيتم نقله مِن النفوذ الترابي لبلدية البئر الجديد إلى نفوذ الجماعة القروية الغديرة تجهيزات تستجيب للمعايير الصحية، خاصة المجزرة وكذا المحلات و"الحطات" التي سيتم تنظيمها تبعا للمنتوجات التي تقوم بترويجها، حيث سيتم تخصيص حيز متفرد لكل نوع من البضائع».

الظروف غير الصحية التي تعرض فيها المواد الغذائية

كما أكد رئيس المجلس الجماعي أن «نقل السوق الأسبوعي خميس البئر الجديد إلى نفوذ الغديرة من شأنه أن يساهم في الرفع من مداخيل جماعة تبقى في أمس الحاجة إلى الاعتمادات المالية من أجل تنمية المنطقة، وتحسين عيش السكان».

يذكر أن الدورة الإسثتنائية للجماعة المذكورة عرفت المصادقة بالإجماع على جميع نقط جدول الأعمال. وهي الدورة عرفت حضور قائد قيادة المهارزة الساحل، وجل أعضاء المجلس الجماعي، حيث سجل غياب مستشارين اثنين فقط. كما عرفت أشغال الدورة مواكبة من طرف بعض
فعاليات المجتمع المدني.

خميس البئر الجديد نقطة سوداء وسط المدينة

وتضمن جدول الأعمال المصادقة على برمجة ماتبقى من الفائض الحقيقي لسنة 2018، المصادقة على تحويل اعتمادات مالية بالجزء الثاني من الميزانية برسم السنة المالية الحالية، المصادقة على اتفاقية شراكة بين الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بالجديدة، والمصادقة على اتفاقية شراكة بين الجماعة والمكتب الوطني للماء والجمعية التي تقود التسيير، لتمويل وإنجاز مشاريع تزويد دواوير جماعة لغديرة، بالماء الصالح للشرب بواسطة السقايات العمومية (بدوار الفقرية ودوار داوود)..

تعليقات الزوّار (0)