تابعت عروضها بدار بوعزة.. قنصل عام أمريكا بالبيضاء مغرمة بالتبوريدة

الثلاثاء 23 يوليو 2019
رشيد قبول/تصوير: سعيد عنكرة
0 تعليق

Ahdath.info

أمام دخان البارود الذي كان ينبعث من فوهات بنادق الفرسان، جلست القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية «جينيفر راساميمانانا»، لتتابع عروض التبوريدة بمهرجان دار بوعزة، مساء أمس الاثنين.

فطيلة العروض التي قدمها حوالي 800 فارس، ينتمون لأربعين سربة من الخيالة، ظلت القنصل العام الأمريكية «جينفير»، تتابع بشغف وحب ما كان الفرسان يتناوبون على تقديم في "محرك" المهرجان الواقع على الطريق الساحلية الرابطة بين البيضاء ومدينة آزمور، ضمن النفوذ الترابي لبلدية دار بوعزة.

فإلى جوار رئيس البلدية، البرلماني عبد الكريم شكري، وقائد قيادة دار بوعزة، كانت القنصل العام تجلس في جو عائلي، وبلباس مغربي، تتابع إحدى أمسيات المهرجان السنوي للتبوريدة، الذي دأبت البلدية على تنظيمه صيف كل سنة، تحت إشراف عمالة اقليم النواصر، بمناسبة عيد العرش المجيد.

وكانت «جينيفر راساميمانانا» التحقت بمنصبها كقنصل عام للولايات المتحدة الأمريكية بالدار البيضاء يوم 18 غشت 2017.
وانطلقت المسيرة الدبلوماسية للقنصل «راساميمانانا» سنة 1999 حيث شغلت مناصب سياسية وقنصلية واقتصادية، وفي العلاقات العامة بفرنسا والإمارات العربية المتحدة والأردن وتونس وسوريا وتوغو. وخلال تعيينها بواشنطن العاصمة، اشتغلت بديواني وزير الخارجية كولن باول ووزيرة الخارجية كونداليزا رايس، كما عملت كمشرفة على امتحان الولوج للسلك الدبلوماسي.

وبين 2010 و 2012، كانت راساميمانانا هي الناطقة الرسمية باللغة العربية باسم الخارجية الأمريكية، حيث تواصلت مع جمهور المتتبعين من عمان إلى المغرب. وسنة 2012، عملت كدبلوماسية مقيمة، كما دَرَّست بمعهد الدراسات السياسية “سيونس بو” بباريس. تتحدث «راساميمانانا» اللغة العربية والفرنسية وهي فخورة بانتمائها لمسقط رأسها كاليفورنيا. وتقطن حاليا بالدار البيضاء.

تعليقات الزوّار (0)