"سامسونغ" تستلهم حملتها من طفولة "ريدوان" تحت شعار"افعل ما لا تستطيع"

الأربعاء 24 يوليو 2019
و م ع
0 تعليق

AHDATH.INFO

أطلقت شركة سامسونغ-المغرب وسفير علامتها التجارية ريدوان حملة "افعل ما لا تستطيع" ، وهي سلسلة من مقاطع الفيديو تستلهم قصة نجاح هذا الفنان العالمي، التي ترى فيها الشركة تجسيدا مثاليا لفلسفتها القائمة على قيم المثابرة والابتكار.

وترصد مقاطع الفيديو هذه، التي تم تصويرها باستخدام هاتف ذكي سامسانغ- كلاكسي إس 10 في مسقط رأسه تطوان، وخاصة الأماكن التي شهدت بزوغ نجمويته، والتي تستهدف شبكات التواصل الاجتماعي، مشاهد من قصة نجاح هذا الفنان.

وتعرض تلك المقاطع حياة طفل من شمال المغرب، وكيف ترك تطوان في سن مبكرة نحو ستوكهولم ولوس أنجلوس لتحقيق حلمه في أن يصبح نجم موسيقى عالمي، في شريط يستعيد اللحظات القوية في حياة ريدوان ، كفنان متميز ومنتج عبقري، يملك اليوم العديد من الجوائز الدولية.

بالنسبة لريدوان، فإن "سامسونج هي علامة تجارية تعكس القيم التي أعزها، وشعارها " افعل ما لا تستطيع "هو ما أومن به تحديدا، لأنه يلخص بطريقة مناسبة كل مسيرتي المهنية"، مضيفا "لم أكن أتصور أن تكون حياتي هكذا، كان لدي حلم اعتقدت أنه غير قابل للتحقيق ، لكنني آمنت به، وثقت بنفسي، وعملت وثابرت إلى أن وصلت لهدفي ".

وتحاول الشركة، من خلال استهلام حياة صبي صغير يعيش في تطوان، ويحلم بأن يصبح موسيقيا، ليصبح أيقونة دولية تسافر حول العالم وتنتج أكبر النجوم، تجسيد فلسفتها وقيمها، بهدف بعث الثقة ورفع التحديات، وهي القيم التي تشكل الخط الرابط بين سامسونغ وريدوان.

كما أن شعار "افعل ما لا تستطيع" هو الخيط الناظم لابتكارات سامسونغ، والمعبر عن طبيعة منتجاتها، في ظل رؤية تؤمن بأن التكنولوجيا مفيدة فقط إذا كانت تخدم الإنسان وتسهم في تطوره.

فمنذ إنشائها قبل أكثر من 50 عاما، وضعت سامسونغ المستهلكين في صلب اهتماماتها، وقدمت منتجات تجعل حياتهم اليومية أكثر سهولة، سواء في مجال المنتجات والخدمات المنزلية أو في مجال الاتصالات ووسائط المعلومات.

وتتطلع شركة سامسونغ-المغرب وسفير علامتها التجارية ريدوان من خلال هذه المبادرة، التي أعلن عنها يوم الاثنين الماضي بالدار البيضاء، إلى نشر رسالة ملهمة وإيجابية، وترنيمة للقوة الداخلية وتحدي الذات، والدعوة إلى الإيمان بقدراته والتفوق على نفسه لتحقيق أحلامه الأكثر ترجيحا.

تعليقات الزوّار (0)

أحداث هاي تيك