مسرحية كرنفال .. حتى لا تتكرر سنوات الجمر

الجمعة 26 يوليوز 2019
-ع. عسول
0 تعليق

AHDATH.INFO

قدمت مؤخرا جمعية النورس للفن والثقافة عرضها الجديد ''كرنفال'' بقاعة باحنيني بالرباط، بحضور جمهور غفير ملأ القاعة وتفاعل مع أحداث المسرحية بشكل كبير.

مسرحية ''كرنفال'' التي حظيت بدعم من وزارة الثقافة والاتصال-قطاع الثقافة- وبشراكة مع المركز الثقافي سلا الجديدة، هي من تأليف الدكتور محمد أمين بنيوب، ومن إعداد وإخراج الفنان محمد صوفي، ويتكون فريق العمل من عدد من الفنانيين المتألقيين في الساحة المسرحية، لهم إبداعات مهمة في الساحة الفنية، وأغلبهم من خريجي المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي.

تعالج المسرحية موضوع سنوات الإستبداد التي مر منها المغرب إبان فترة الجمر والرصاص، حيث نعيش من خلال أحداث المسرحية معاناة شخصيات ممزقة نفسيا بسبب الظلم المعاش داخل جدران حفر التعذيب .ولعل شخصية يوسف وأيوب هي بمثابة نسخ طبق الأصل لمجموعة من الأفراد التي عاشت نفس المصير المؤلم، مما يجعل المسرحية بمثابة تكريم لجميع المعتقلين السياسيين اللذين ساهموا بتضحيات كبيرة من أجل بناء وطن نظيف ومستقيم، وتكريم أيضا لجل أسر المعتقليين خصوصا أمهات الأسرى. كما تطرح المسرحية سؤال الماضي ومسائلة الحاضر، واستشراق المسقبل، وذلك بغية خلق مجتمع متزن ومتماسك.

وقدمت المسرحية في قالب مسرحي يوازي بين عمق النص، و جمالية الإخراج، بالإظافة إلى دقة التشخيص، وسحر الفضاء والموسيقى.

وتعتبر جمعية النورس للفن والثقافة من بين الهيئات الفنية التي تنشط بشكل جدي في الساحة الفنية.

وتبقى قوة مسرحية كرنفال في طاقمها الفني والتقني حيث كان في التشخيص: رشيدة نايت بلعيد، عصام الدين محريم، نور الدين سعدن، وكان في السينوغرافيا والإضاءة: أحمد بن ميمون، ونجد في الموسيقى: عثمان آيت بلاوشو، أما في المحافضة العامة كل من : عثمان براس، مهدي شعيبة، عمر بورنو ، وتقنيات العرض : عز الدين الوردي، أما إدارة الخشبة فكانت من طرف: أمين فلكي، الإدارة والتواصل: حميد شكري، المسرحية من تأليف: محمد أمين بنيوب، الإعداد والإخراج من إنجاز: محمد صوفي.

تعليقات الزوّار (0)