مسؤولون بوزارة الصحة في زيارة عائلة ضحية مصحة خاصة بالقصر الكبير

الإثنين 5 أغسطس 2019
العربي الجوخ
0 تعليق

AHDATH.INFO

أعطى وزير الصحة، أنس الدكالي، تعليماته للمديرين الجهوي والإقليمي، الدكتور أكرم عفيفي، وعبد السلام الذهبي، لزيارة مواساة وعزاء لعائلة السيدة التي توفيت بعد عملية قيصرية بمصحة خاصة بالقصر الكبير، حيث قاما بذلك، مساء الجمعة، وطمأناها على أن الوزارة الوصية ستتخذ الإجراءات المناسبة وفق ما ستؤول إليه نتائج التحقيق، الذي أمر بفتحه الوزير.

وكانت قد طالبت عائلة الهالكة "صفاء بيهي" البالغة من العمر 35 سنة، مدعومة بعدد من النسوة المتضامنات، وثلة من الرجال، أثناء وقفة احتجاجية أمام مصحة خاصة بالقصر الكبير، الثلاثاء الماضي، بفتح تحقيق حول ظروف وملابسات الوفاة المفاجئة لها، بعدما دخلت، الاثنين الماضي، المصحة الخاصة، حيث أجريت لها عملية قيصرية، وتم سحب الجنين من أحشائها.

لكن بعد الانتهاء من العملية تدهورت حالتها الصحية، إثر نزيف داخلي حاد، ما دفع صاحب المصحة إلى نقلها إلى مستشفى عمومي، قبل أن تلفظ آخر أنفاسها، حيث رفعوا شعارات من قبيل "سوا اليوم سوا غدا العدالة ولابد"، "صفاء ماتت مقتولة وساعف هو الجزار"، في إشارة إلى صاحب المصحة.

 في السياق نفسه، أعطى وزير الصحة، تعليماته من أجل فتح تحقيق حول ظروف وملابسات وفاة امرأة حامل بمصحة خاصة بمدينة القصر الكبير، وتحديد المسؤوليات في حالة تأكد وجود خطإ أو إهمال في التكفل بالفقيدة.

وأعلنت وزارة الصحة أنها ستتخذ كل ما يلزم من إجراءات وفق ما سيؤول إليه التحقيق بخصوص هذه النازلة، وفق بلاغ لوزارة الصحة، أصدرته بعد علمها بأن امرأة حامل توفيت بعد خضوعها لعملية قيصرية بمصحة خاصة بمدينة القصر الكبير وتعرضها لنزيف حاد فشل الأطباء في إنقاذها لتفقد حياتها.

 ورغم أن صاحب المصحة قد حاول إيهام عائلة الضحية بكون سبب وفاتها راجع إلى ارتفاع مفاجئ للسكري، لكنهم كذبوا ذلك، حيث أكدوا أثناء الوقفة الاحتجاجية أنها لم تكن تعاني من المرض، وأنها دخلت المصحة في وضعية صحية سليمة، وهو ما ستكشف عنه التحقيقات التي أمر بها وزير الصحة.

تعليقات الزوّار (0)