ملتقى الإلهام بتارودانت يستضيف الناقد رشيد الحاحي

الثلاثاء 6 أغسطس 2019
موسى محراز
0 تعليق

AHDATH.INFO

احتضنت مدينة تارودانت في الفترة ما بين 2 و 3 و 4 غشت 2019، ملتقى " الالهام " في نسخته الثانية، تحت اسم رسام الواقعية الراحل " كلاوديو برافو ".

الدورة المتميزة عرفت مشاركة واستضافة مجموعة من الفنانين التشكيليين من دول عدة  يتقدمهم الفنان العالمي احمد بن يسف، وفناننين من الكابون، الكونكو، إسبانيا وبوتسوانا، بالإضافة إلى فنانين تشكيليين مغاربة.

كما استضاف الملقى كذلك الباحث والناقد التشكيلي رشيد الحاحي الذي القى بالمناسبة محاضرة  بعنوان "كلاوديو برافو فنان الضوء".

ومن خلال المحاضرة التي القاها رشيد الحاحي باللغة الفرنسية يوم 3 غشت بفضاء متحف " كلاوديو برافو" بمدينة تارودانت،  حضرهما جمهور غفير من الفنانين والمثقفين والطلبة والمهتمين. تناولت المحاضر تحليلا لمجموعة من أعمال الفنان برافو، الذي قضى جزءا كبيرا من حياته بمدينة تارودانت وأقام بها قصرا ومتحفا يحتضن العديد من أعماله ومقتنياته.

وقدم  الناقد رشيد الحاحي عدة إضاءات نقدية حول مميزات هذه التجربة الإبداعية خاصة فيما يرتبط بإمكانية تصنيفها انطلاقا من المفاهيم والمدارس والأساليب المتداولة في تاريخ الفن، وخلص إلى أنه رغم أوجه التقاطع التي تجمع بين  لوحات الفنان وبعض التيارات التشكيلية كالكلاسيكية والواقعية والواقعية الجديدة  L’hyperréalisme .

إلا أن أعمال ومسار كلاوديو برافو يظل متميزا باشتغاله على الضوء المتوسطي، واعتماده للمواضيع والنماذج المصورة المستوحاة من الواقع والمجال الاجتماعي وأحيانا من الأشياء البسيطة رغم إيحاءاتها، خاصة في المراحل الأخيرة من مساره الفني،  تبقى مجرد ذريعة تشكيلية لمعالجة أثر الضوء وتحولات الأثر والألوان والمواد، مما يضفي على تجربته ميزة خاصة.

وقد عرفت المحاضرة  نقاشا كبيرا ساهم فيه العديد من الفنانين والباحثين والمهتمين المغاربة والأجانب الذين حضروا أشغالها، مما عمق النقاش والمعارف المقدمة والتبادل الثقافي والإبداعي الذي ميز هذه الدورة  من ملتقى الإلهام الذي احتضنته مدينة تارودانت.

تعليقات الزوّار (0)

أحداث ثقافية