الرباط .. لقاء حول رهانات المقاولة المغربية في عهد الاصلاحات الكبرى

تم يوم أمس الخميس بالرباط تنظيم لقاء حول واقع ورهانات المقاولات المغربية في عهد الإصلاحات الكبرى التي انخرطت فيها المملكة، بمبادرة من الاتحاد الوطني لمقاولي المغرب.

الجمعة 9 أغسطس 2019
AHDATH.INFO
0 تعليق

AHDATH.INFO - متابعة

تم يوم أمس الخميس بالرباط تنظيم لقاء حول واقع ورهانات المقاولات المغربية في عهد الإصلاحات الكبرى التي انخرطت فيها المملكة، بمبادرة من الاتحاد الوطني لمقاولي المغرب.

واستعرض عدد من المقاولين والفاعلين الاقتصاديين خلال هذه الندوة، مختلف العوائق التي تواجهها المقاولة المغربية، سواء على المستويين القانوني والإداري، كما ناقشوا طرق النهوض بالمقاولة التي تعتبر المحرك الحقيقي للتنمية الإقتصادية والاجتماعية.

وأكد رئيس الإتحاد الوطني لمقاولي المغرب سعيد شقروني على أن المقاولة عامل رئيسي في التنمية الإقتصادية، وأداة يمكن أن تواكب دينامية الاصلاحات الكبرى التي تعرفها البلاد.

وأشار إلى أن المقاولات الصغيرة والمتوسطة تشكل حوالي 95 في المائة من النسيج الاقتصادي الوطني، داعيا إلى توحيد الجهود لدعم المقاولة المغربية حتى تقوم بدورها بشكل كامل في تكوين الثروة.

ويشكل النسيج المقاولاتي الواعد والمبتكر، حسب السيد شقروني، ضمانا لتحول اقتصادي حقيقي. بدوره ركز المستشار والوزير السابق للتشغيل والتكوين المهني جمال الرحماني على أهمية الرأسمال البشري في تصور وتشجيع المقاولات خاصة من خلال اكتساب مهارات جديدة وتطوير المعارف.

وأضاف أن المقاولة أصبحت في عصر الثورة الصناعية الرابعة، مدعوة أكثر من أي وقت مضى إلى الابتكار، لتجاوز الحدود الجديدة ومسايرة التطورات الرقمية المختلفة لتحسين الإنتاجية وضمان استدامتها. وشكل هذا اللقاء أيضا فرصة لعرض حصيلة انجازات الاتحاد الوطني لمقاولي المغرب لفترة 2014-2019.

تعليقات الزوّار (0)