تفاصيل جديدة في حادث دهس مجموعة من السياح الصينيين بفاس

الأربعاء 14 أغسطس 2019
روشدي التهامي
0 تعليق

Ahdath.info

أمرت النيابة العامة المختصة بفاس المصالح الأمنية بولاية أمن فاس بفتح بحث قضائي لتحديد ظروف وملابسات الحادث الذي أثار الرعب والخوف في نفوس مرتادي المزارات التاريخية بالعاصمة العلمية فاس صباح يوم الجمعة المنصرم .

وإلى ذاك استبعدت مصادر أمنية موثوقة فرضية العمل الإرهابي باستهداف السياح الأجانب استنادا إلى المعطيات الأولية التي تم التوصل إليها .
وكانت مجموعة من السياح الصينيين ومواطنين مغاربة قد نجوا من موت محقق صباح يوم الجمعة المنصرم بباب بوجلود بفاس بعد أن باغتتهم سيارة نفعية من نوع "رونوإكسبريس" في ملكية صاحب فرن وهم منهمكون في التقاط صور لباب باب بوجلود التاريخي بفاس .

ففيما حصر بلاغ الإدارة العامة للأمن الوطني عدد المصابين في 14 مصابا 10 مواطنين من جنسية صينية وأربعة مغاربة أصيبوا بجروح مختلفة نقلوا بسببها إلى مستعجلات المستشفى الجامعي الحسن الثاني حيث تلقوا الإسعافات الضرورية ، حددت مصادر أخرى العدد الإجمالي للمصابين في 24 مصابا 19 من جنسية صينية و5 مغاربة .
وأكدت مصادر مسؤولة أن مالك فرن كان بصدد توزيع الخبزعلى المتعاملين معه بمختلف المطاعم والمحلات التجارية القريبة من باب بوجلود، وكان قد ركن سيارته النفعية بمنحدر بعد نقله كميات من الخبز بمساعدة قاصر يبلغ من العمر 15 سنة ، قبل أن يطلب منه إحضار كمية أخرى من الخبزمن داخل السيارة .

غير القاصر الذي لايتوفر على رخصة للسياقة تهور وشغل محرك السيارة دون أن يتحكم فيها حيث انطلقت بسرعة وباغتت من الخلف مجموعة من السياح الصينيين فضلاعن عدد من المواطنين المغاربة وأصابت الجميع بجروح مختلفة .
فور علمها بالواقعة ، تقاطرعلى مسرح الحادث العديد من المسؤولين الأمنيين والإدارة الترابية لعمالة فاس ، وتم استنفار أسطول من سيارات الأسعاف التابعة للوقاية المدنية .

كما تم اتخاذ الترتيبات الضرورية لاستقبال المصابين بمستعجلات المستشفى الجامعي ، فيما تم إيقاف كل من مالك السيارة النفعية ومساعده القاصر بتعليمات من النيابة العامة المختصة .

تعليقات الزوّار (0)