التونسيات يتوشحن باللباس التقليدي في الاحتفال بعيدهن

احتفلت التونسيات بعيدهن الـ63 الموافق لـ13 من أغسطس من كل عام، حيث امتازت احتفالات الثلاثاء الماضي بطابع تقليدي فريد يعكس أصالة تونسية خالصة.

الخميس 15 غشت 2019
AHDATH.INFO
0 تعليق

AHDATH.INFO - متابعة

احتفلت التونسيات بعيدهن الـ63 الموافق لـ13 من أغسطس من كل عام، حيث امتازت احتفالات الثلاثاء الماضي بطابع تقليدي فريد يعكس أصالة تونسية خالصة.

واكتست الاحتفالات هذا العام طابعا خاصا حيث توشحن باللباس التقليدي، مرتديات 'السفساري' (لحاف أبيض حريري يغطي كامل الجسد) و'مريول فضيلة' (قميص تقليدي مخطط بأولن مختلفة) ومتزينات بالحلي التقليديو"الريحانة" وواضعات على رؤسهن 'الشاشية' (قبعة تقليدية حمراء اللون) أو أوشحة مزركشة.

وكانت عشرات النساء قد جُبن بلباسهن العريق وزينتهن التقليدية، أزقة المدينة العتيقة في تظاهرة "خرجة حرائر تونس"، التي أصبحت عادة سنوية دأبت على تنظيمها منذ 4 سنوات جمعية 'تراثنا' المستقلّة.

وانطلقت 'الخرجة' من سوق العطّارين، حيث تعبق رائحة العود والعنبر والبخور والعطور، فمرت بجامع الزيتونة المعمور ومن ثمّة سوق الصّناعات التقليدية، وصولا إلى شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة تونس مصحوبة بفرقة 'سلامية' (صوفيّة) أدت أغان تراثية على وقع 'البندير'.

وتأسست جمعية تراثنا في العام 2015 وهي تعنى بالتراث الثقافي، من خلال التعريف به والسعي للحفاظ عليه وتثمينه.

تعليقات الزوّار (0)

أحداث ديكالي