الملك يشدد على قطار الجهوية

Sa Majesté le Roi Mohammed VI, que Dieu L’assiste, a adressé, lundi (20/08/18), un discours à la Nation à l’occasion du 65-ème anniversaire de la Révolution du Roi et du Peuple.
الأربعاء 21 أغسطس 2019
رضوان البلدي
0 تعليق

AHDATH.INFO

لم يعد أمام قطار الجهوية سوى الانطلاق بشكل سليم، بعدما تم ترصيص سكته بكامل المراسيم التطبيقية، كان آخرها ميثاق اللاتمركز الإداري، ومن هنا كانت دعوة الملك محمد السادس، أول أمس الثلاثاء، واضحة وصريحة للحكومة من أجل إعطاء الأسبقية لتنزيل هذا الورش لرفع تحديات المرحلة الجديدة.

الملك، الذي بدا متفائلا بكسب رهانات المرحلة المقبلة، يراهن على هذا الورش لتحقيق التنمية المستدامة، حيث قال في خطاب ثورة الملك والشعب «إننا نعتبر أن التطبيق الجيد والكامل للجهوية المتقدمة، ولميثاق اللاتمركز الإداري، من أنجع الآليات، التي ستمكن من الرفع من الاستثمار الترابي المنتج، ومن الدفع بالعدالة المجالية».

غير أنه بالرغم من النصوص القانونية التي راكمها المغرب بخصوص ورش الجهوية، فإن الأمور لا تسير كما كان مسطرا لها، وذلك بعد أن استطرد الملك في خطابه بالقول: «إلا أن الملاحظ، رغم الجهود المبذولة، والنصوص القانونية المعتمدة، أن العديد من الملفات، ما تزال تعالج بالإدارات المركزية بالرباط، مع ما يترتب عن ذلك من بطء وتأخر في إنجاز المشاريع، وأحيانا التخلي عنها».

وحول دور الجهوية في تخفيف العبء عن المركز وفسح المجال أمام الإمكانيات المحلية، قال الباحث في القانون الدستوري رشيد لزرق إن  تفعيل ورش الجهوية «بات حاجة وطنية ملحة من أجل تحقيق التنمية الشاملة».

وأضاف لزرق، في تصريح لـ«اأحداث أنفو»، أن «الجهوية هي المدخل لتحقيق تنمية مستدامة، وهذا هو الخيار الذي يراهن عليه المغرب»، لكن ذلك يتطلب، حسب المصدر نفسه، «إرادة حقيقية وانخراط الجميع في إنجاح هذا الورش»، الذي عرف في نظره الكثير من التعثر، والذي أرجعه إلى «غياب التوافق بين مكونات الحكومة وكذلك بين النصوص القانونية».

واعتبر لزرق أن «الحكومة مطالبة اليوم بالجدية في تنزيل التعاقد الدستوري»، فثورة المؤسسات، التي جاء بها دستور 2011، على حد تعبيره «محركها الأساسي هو تحقيق العدالة المجالية والاجتماعية»، مشددا على أنه «بعدما أصبحت النصوص القانونية لتوزيع السلطة بين المركز والجهات متوفرة، فإن حلم تحقيق تلك الثورة  أصبح في المتناول».

 

تعليقات الزوّار (0)