بالصور... السباق الإقليمي بجماعة أوزيوة ضواحي تارودانت  يحقق أهدافه

الأحد 25 أغسطس 2019
 موسى محراز
0 تعليق

AHDATH.INFO - تارودانت

تخليدا لذكر عيد العرش وذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب المجيد، وبعد النجاح الذي حققه الملتقى الثقافي والرياضي خلال السنة الماضية، وتحت شعار " الرياضة للجميع".  احتضنت جماعة أوزيوة دائرة تالوين يومه السبت 24 غشت 2019، السباق الإقليمي في نسخته الثانية، المنظم من طرف اتحاد جمعيات أوزيوة الكبرى بشراكة مع المجلس الجماعي لأوزيوة، وبتنسيق مع جمعية تمكونسة ابتداء من 9.30 صباحا.

 

التظاهرة الرياضية المتميزة والتي عرفت نجاحا كبير على جميع الأصعدة، عرفت مشاركة عدد كبير من العداءين والعداءات من مختلف الأعمار، من داخل الجماعة القروية وخارجها، من خلاله تبارى المشاركون والمشاركات على الصفوف الاولى، والمسافة 2.5 كلم و 06 كيلومترات، أسفرت نتائجها في فئة الصغار

بفوز حوشان محمد المرتبة الأولى، هشام بوزي في المرتبة الثانية وعلي أوزكيض المرتبة الثالثة وكلهم من دوار اكدز جماعة اوزيوة، أما في فئة الصغيرات فقد كانت المرتبة الاولى من نصيب الجرادي فاطمة الزهراء عن جماعة أولاد برحيل، والثانية من نصيب خديجة اوجهيل عن دوار تابيا جماعة اوزيوة ثم في المرتبة الثالثة شيماء بوزي عن دوار أكدز جماعة أوزيوة.

أما على مستوى  فئة الكبار فقد كانت المرتبة الاولى من نصيبعبد الرحيم أفرياض عن جماعة ارزان، زكرياء البوبكراوي من أولاد برحيل في المرتبة الثانية والحبيب الغفيري من نفس الجماعة حل ثالثا، هذا وقد عرفت التظاهرة الرياضية تتويج مريم بوستة عن جماعة أولاد برحيل بالرتبة الأولى عن فئة الكبيرات وهي المشاركة الوحيدة في هذه الفئة، أما على مستوى فئة الكبار والتي تعرف تنافسا حادا، فقد فاز بالمرتبة الأولى والحصول على الجائزة الأولى عبد المالك بوقدير من دوار ادركان جماعة اوزيوة، وتشجيعا لباقي الفئات المشاركين والمشاركات، فقد خصص المنظمون للتظاهرة الرياضية جوائز هامة لكل من يحيا أوكا دوار افرضن جماعة أوزيوة كأصغر مشارك، خولة السرغيني عن بلدية أولوز كأصغر مشاركة وجائزة أخرى فازة بها محمد أخراز عن جماعة أولاد برحيل على اعتباره أكبر مشارك.

وفي آخر العرس الرياضي، نوه المنظمون بجهود اللجنة التنظيمية ولجنة الإعلام، اللذان حرصا على التنظيم والمواكبة بكل جهد واجتهاد وإعدادها التقني المتميز الذي اضحى بضمان عملية التواصل السلس بين مختلف اللجن التنظيمية، والذي أعطى انعكاسات إيجابية على إنجاح هذا العرس الرياضي الإقليمي، كما أشاد الاتحاد بالخدمات التي قدمها شباب أوزيوة لإنجاح التظاهرة، وتقدم الشكر لكل من ساهم من قريب أو بعيد لإنجاحها، دون إغفال التنويه بالمجهود الذي بدلته المنظمة الإفريقية للمسعفين في مواكبتها الإسعافية لهذا الحدث الرياضي في نسخته الثانية.

تعليقات الزوّار (0)