وثائق رسمية نادرة تروي مراحل من حياة نجيب محفوظ

افتتحت وزارة الثقافة المصرية مساء أمس الأحد معرضًا لوثائق الأديب العالمي نجيب محفوظ، في المتحف الذي يحمل اسمه بجوار الجامع الأزهر في القاهرة.

الإثنين 2 سبتمبر 2019
AHDATH.INFO
0 تعليق

AHDATH.INFO - متابعة

افتتحت وزارة الثقافة المصرية مساء أمس الأحد معرضًا لوثائق الأديب العالمي نجيب محفوظ، في المتحف الذي يحمل اسمه بجوار الجامع الأزهر في القاهرة.

ويتزامن المعرض الثقافي، وهو بعنوان "نجيب محفوظ بختم النسر"، مع الذكرى الثالثة عشرة لرحيل الكاتب الحائز على جائزة نوبل في الآداب عام 1988.

ووفقا لوكالة الأنباء المصرية الرسمية شهد الافتتاح مسؤولون على رأسهم وزيرة الثقافة إيناس عبدالدايم ومحبو الأديب الراحل، فيما يستمر المعرض حتى 8 سبتمبر/أيلول الجاري.

ويضم المعرض أكثر من 70 وثيقة من الوثائق الحكومية الممهورة بـ"ختم النسر" عن حياة نجيب محفوظ.

وهذه الوثائق مأخوذة من كتاب "ختم النسر"، للكاتب الصحفي طارق الطاهر، ويعد "ختم النسر" الأشهر والأهم من بين الاختام الحكومية في مصر؛ حيث يعد توثيقًا رسميًا للعقود والشهادات الحكومية والأحكام القضائية والتقارير الطبية.

ومن بين الوثائق المعروضة بالمعرض، شهادات المراحل الدراسية المختلفة لنجيب محفوظ، إضافة إلى المستندات الوظيفية الخاصة به.

كما يعرض العديد من أوراقه الخاصة به مثل: كشف الممتلكات، وتقارير العمل السرية، والقرارات التي تخص فترة توليه للرقابة على المصنفات الفنية وأهم القرارات التي اتخذها.

وولد محفوظ في 11 ديسمبر/كانون أول 1911، فيما توفي في 30 أغسطس/آب 2006 عن عمر يناهز الـ94 عاما.

وافتتح متحف الأديب الراحل منتصف يوليو/تموز الماضي، بعد 13 عامًا من وفاته، في تكية محمد أبوالدهب في وسط القاهرة التاريخية، وجاء اختيار المكان لقربه من المنزل الذي ولد فيه محفوظ والمنطقة التي ألهمته في رواياته وشخصياتها وأمكنتها.

والتكية تعد ثاني أهم مجموعة أثرية تجسد جمالية العمارة في العصر الإسلامي بعد مجموعة الغوري، وأبرز التكيات فى ذلك
العصر، شيدها الأمير محمد أبوالدهب عام 1187 لتكون مدرسة تساعد الأزهر في رسالته العلمية.

تعليقات الزوّار (0)