بعيدا عن رومانسية المسلسلات .. احصائيات صادمة عن تعنيف التركيات

الجمعة 6 سبتمبر 2019
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

بعيدا عن الصورة الوردية التي يصدرها الإعلام التركي إلى الجمهور  ، حول طبيعة العلاقات المثالية والرومانسية التي تحظى بها المرأة التركية من طرف شريكها، والتي جعلت عددا من العربيات يحلمن بالحصول على عريس تركي، كشف تقرير جمعية تركية، عن الواقع البشع الذي تعيشه العديد من التركيات على يد الشريك.

و كان تقرير صادر عن الجمعية  التركية "سوف نوقف قتل النساء"، أشار أن 49 امرأة تركية قتلت خلال شهر غشت الماضي، موضحا أن من بين الضحايا، 14 من الزوجات اللواتي قتلن على يد أزواجهن بعد المطالبة بالطلاق أو في قضايا تتعلق بالنفقة، بينما لم يتم تحديد هوية القاتل بالنسبة لثمان سيدات.

كما كشفت الجمعية أن النصف الأول من سنة 2019، عرف مقتل 214 من السيدات على يد الرجال، بينما قتلت 440 امرأة في العام الماضي، و409 خلال سنة 2017، و121 سنة 2011، وكانت الأسلحة النارية هي الأكثر استعمالا في تصفية النساء، إلى جانب الطعن، والخنق، والضرب حتى الموت، وفي بعض الحالات التسميم.

وللحد من ارتفاع نسب تعنيف النساء حد الموت، طالبت بعض الأصوات بإعادة عقوبة الإعدام، التي ألغتها تركيا سنة 2003 تحت ضغط الاتحاد الأوروبي كشرط من شروط الانضمام، إلا أن عددا من النشطاء الحقوقيين اعتبروا أن الإعدام ليس حلا.

تجدر الإشارة أن هذه الإحصائيات التي كشفت عنها وسائل إعلام تركية، تتزامن مع الجريمة البشعة التي تم تداولها على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي،  لسيدة   تبلغ من العمر 38 سنة، طعنت حتى الموت على يد طليقها داخل مطعم، بحضور طفلتها، وكانت الأم المدرجة في دمائها تردد عبارة " لا أريد أن أموت"، لترد عليها طفلتها وهي تمسك برأسها "أمي أرجوك لا تموتي"، وهما العبارتين اللتين تم تداولهما في هاشتاج على مواقع التواصل، في حملة للحد من العنف الممارس على نساء تركيا.

 

تعليقات الزوّار (0)