طلبة معهدالحسن الثاني للزراعة والبيطرة يحتجون

الثلاثاء 10 سبتمبر 2019
مصطفى العباسي
0 تعليق

AHDATH.INFO

دخول ساخن بمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بالرباط، بسبب الوضع السيء لبنية المؤسسة، والتي وصلت لمرحلة اعتبرها الطلبة "خطيرة"، وأدت في وقت سابق، لشنهم اضطرابات واحتجاجات، خاصة بعد نشوب حريق في أجزاء منه نتيجة الإهمال، واجبارهم على اجتياز امتحانات في قاعات تهدد سلامتهم، حيث انهار جزء من سقف إحداها، كادت أن تصيب أحد الطلبة في مقتل.

وأكدت مصادر طلابية لجريدة، أن إدارة المعهد، تركت الأمور على حالها، ولم تلجأ لإجراء أي إصلاحات، خلال العطلة الصيفية، حيث فوجئ الطلبة، الجدد والقدامى، وهم يعودون بداية الموسم، بإدارة المعهد وهي تدرج رفقة اوراق التسجيل، التزام بالرضى على وضعية الداخلية والمرافق التابعة للمؤسسة، ولا حق للموقع بالتعليق على حالاتها.

كل ذلك دون أن يطلع الموقع، المجبر، على الحالة التي آلت إليه بعد العطلة الصيفية، وكذا يوقع على حرمانه من حق يضمنه الدستور والمتمثل في حق الإضراب والإحتجاج.

واستغرب عدد من الطلبة، إصرار الإدارة على انجاز أشغال تهيئة سطحية، تتجلى في تزيين ساحات المعهد باغراس مختلفة، في محاولة لإخفاء حقيقة وواقع البنيات، سواء المخصصة للدراسة أو القسم الداخلي، حيث أن بعضا منها تكاد تتحول لبحيرات للواد الحار، المتسرب من القنوات التي لا يتم إصلاحها..

ومما يزيد الوضع سوءا، بهذا المعهد العريق والتاريخ، نضاليا ومن حيث خريجيه، إهانة الطلبة بمنعهم من الدخول من البوابة الرسمية، المحدثة منذ 1966، بقرار شفاهي للمدير، مما يجعلهم يستعملون ممرا غير أمن، ومدخلا كان معدا لإدخال البضائع، مما يجعلهم يحسون وكأنهم "بضاعة رخيصة"، وليس أطرا قيد التكوين.

وهدد الطلبة بمختلف توجهاتهم، من استمرار الحال على ماهو عليه، وهو ما سيدفع نحو تصعيد محتمل، قد يؤثر على الموسم الدراسي والتحصيل العلمي. 

تعليقات الزوّار (0)