اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي بعد عزم نتنياهو ضم غور الأردن

الأربعاء 11 سبتمبر 2019
وكالات
0 تعليق

AHDATH.INFO

تعقد منظمة التعاون الإسلامي، الأحد المقبل، اجتماعا طارئا على مستوى وزراء الخارجية بطلب من السعودية بمقرها في جدة، لبحث التصعيد الإسرائيلي الأخير.

وأوضحت المنظمة في بيان اليوم الاربعاء 11 شتنبر، أن الاجتماع سيبحث" التصعيد الإسرائيلي الخطير المتمثل في عزم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو فرض السيادة الإسرائيلية على جميع مناطق غور الأردن وشمالي البحر الميت والمستوطنات بالضفة الغربية في حال إعادة انتخابه، واتخاذ الإجراءات السياسية والقانونية العاجلة للتصدي لهذا الموقف العدواني".

وأضاف المصدر ذاته أنه من المقرر أن يسبق الاجتماع الوزاري اجتماع تحضيري لكبار المسؤولين.

وكان نتنياهو وفي مسعى أخير منه لتجنيد أصوات اليمين في إسرائيل، أعلن في مؤتمر صحفي استثنائي أمس الثلاثاء، عزمه ضم غور الأردن وشمالي البحر الميت كخطوة نحو ضم المستوطنات في الضفة الغربية. ويشكل غور الأردن نحو 30 بالمائة من الضفة الغربية، والمنطقة الحدودية الشرقية للضفة الغربية مع الأردن، وي ع د منطقة استراتيجية للدولة الفلسطينية المستقبلية. وكان الأمين العام للمنظمة يوسف بن أحمد العثيمين, قد حمل حكومة الاحتلال الإسرائيلي تداعيات هذا الإعلان غير القانوني الذي من شأنه تقويض أي جهود دولية لإحلال سلام عادل ودائم وشامل وفقا لرؤية حل الدولتين.

وطالب في الوقت نفسه، جميع الدول والمنظمات الدولية رفض وإدانة هذا الإعلان الاستفزازي، وإلزام إسرائيل وقف جميع إجراءاتها أحادية الجانب، باعتبارها باطلة ولاغية وليس لها أي أثر قانوني بموجب القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

تعليقات الزوّار (0)

أحداث تقارير