عيساوة ومسكر وبنات تافراوت يطربون في مهرجان أركان بالكفيفات ‎

الخميس 12 سبتمبر 2019
إدريس النجار
0 تعليق

 AHDATH.INFO

عاشت ساكنة جماعة الكفيفات خلال نهاية الأسبوع اياما من الفرح الجماعي موازاة مع انعقاد مهرجان الأركان في دورته الخامسة، قرابة 10 آلاف حجوا خلال سهرة السبت اليوم الثاني من المهرجان فكانت الدقة الروادنية بإيقاعها الاصيل إحدى مميزات المهرجان، هزت نغماتها أركان منطقة الكفيفات وتفاعلت معها كل الأجيال.

 اسماعيل اسقارو رئيس جمعية الدقة الرودانية ومقدم المجموعة، أكد أن فرقته لأول مرة تشارك بالمهرجان وقد لمست عن قرب مدى التجاوب الذي خلقه الجمهور خلال إحيائها لسهرتها.

بنات تافراوت بدورهن قدمن من مسقط رأسهن لإحياء فقرات من إيقاع " أحواش نتفرخين" وقد انبهرن بإعجاب الجمهور الهواري بما قدمنه، وأكدت رئيسة المجموعة أنهن أتين للتواصل مع الجمهور الهواري، وأن ليمون هوارة خلال سنيين يتم جلبه إلى تافراوت ليتظوقنه، وخلال هذه السنة وقع العكس بحلولهن ضيفات على هذا المنتوج وبمسقط رأسه.

الفرقة العيساوية بالمنطقة  أفعمت المنطقة بأجواء صوفية روحانية تخللتها مظاهر الفرجة التي يقوم بها عيساوة المبنية على " الجذبة " وتجشم مخاطر السكاكين وشرب الماء الساخن، والانبطاح والنوم فوق الزجاج وأشواك الصبار، وهو تقليد عريق في منطقة قاومت سموم الأفاعي وظهر من بين أبنائها من يقوم بصيد هذه الزواحف وتطويعها، حتى أصبح مرودوا الأفاعي بجامع الفنا خلال عقود يعتمدون في تنشيطهم على ما يأتيهم من زواحف من الكفيفات لخلق الفرجة بالمدينة الحمراء.

هشام مدير المهرجان أكد على السير الحثيث للتظاهرة من أجل إحياء التراث العيساوي بجماعة الكفيفات إلى جانب خلق أجواء الفرح والتنشيط الفني بالجماعة، وتنمية الاقتصاد الاجتماعي بها من خلال مهرجان الأركان في دورته الخامسة

ثلاثة ايام من الفرجة خلال أيام الجمعة والسبت والأحد تخللها معرض للمنتوجات المحلية بعين المكان، مع تكريم فعاليات جمعوية بالمنطقة  من خيرة النساء، إلى جانب حفل التميز الدراسي الذي كان من نصيب تلميذات،مع العلم أن جماعة الكفيفات تدير رئاستها امرأة في شخص أمينة بوهدود بودلال التي اشرفت إلى جانب جمعيات مدنية على نجاح هذه الدورة بحضورها اليومي وإشرافها  على سير فعاليته.

وقد منح المهرجان الثقة للطاقات الفنية المحلية من منطلق أن "مغني الحي يطرب " فكانت فرقة أولاد الكفيفات أول من يطل على  الجماهير بجماعة الكفيفات، إلى جانب الدقة الهوارية كما تميز المهرجان بإطلالة مجموعة أيت لامان والزويني بالإضافة إلى مفاجاة الدورة سعيد مسكر.

تعليقات الزوّار (0)