حل لغز الجثة المتفحمة بحي فرح

السبت 14 شتنبر 2019
AHDATH.INFO
0 تعليق

AHDATH.INFO

أفضت التحريات التي قادتها الشرطة الولائية بالدارالبيضاء إلى توقيف المتهم بقتل فتاة حي فرح التي عثر على جثتها محروقة بإحدى أزقة الحي بالبيضاء وذلك زوال يومه السبت 14 شتنبر 2019.

وذكرت مصادر مطلعة أن المتهم ظل يحتفظ بجثة الضحية مدة عام كامل في شقته قبل أن يتخلص منها حرقا خوفا من افتضاح أمره.

ولم يتم الكشف عن كل تفاصيل الجريمة ودوافعها في الوقت الذي وضع فيه المتهم تحت الحراسة النظرية لاستكمال استنطاقه.

وحسب المعطيات الأولية فإن المتهم يبلغ من العمر 47 سنة، من ذوي السوابق القضائية العديدة في السرقة والعنف ضد الأصول.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الأمن الوطني بمنطقة مرس السلطان الفداء بمدينة الدار البيضاء كانت قد عاينت، في الثاني من شهر شتنبر الجاري، جثة سيدة تم التمثيل بها وإضرام النار فيها، وذلك قبل أن تسفر عمليات البحث الميداني، والخبرات التقنية والبيولوجية المنجزة بمسرح الجريمة، عن تشخيص هوية المشتبه فيه وتوقيفه.

وتواصل عناصر الشرطة التحقيق في الجريمة للكشف عن جميع ظروف وملابسات ودوافعها في وقت تستمر فيه الأبحاث والخبرات الجينية لتشخيص هوية الضحية التي تم اكتشاف جثتها بعدما دخلت مرحلة التحلل الكلي.

تعليقات الزوّار (0)