اليوم تفتتح الدورة 13 للمهرجان الدولي لسينما المرأة بسلا

الإثنين 16 سبتمبر 2019
ع.عسول
0 تعليق

AHDATH.INFO

تفتتح جمعية أبي رقراق ، برعاية ملكية ،اليوم الاثنين  الدورة الثالثة عشرة للمهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا التي تستمر إلى غاية 21 شتنبر 2019.

وحسب بلاغ صحفي توصل به موقع أحداث أنفو ،يسعى المهرجان، دورة بعد أخرى، إلى تطوير ذاته بمقترحات وخطط تضع نصب عينيها توسيع دائرة الانفتاح أكثر على المحيط، والتوجه نحو النساء والشباب نظرا للمكانة الهامة التي يشغلانها في البنية الديمغرافية للمغرب، خاصة وأن نصف فئة الشباب تتكون من النساء، وهذا ما يجعل الرهان على نشر قيم المناصفة والاحترام من أولويات المهرجان.

لقد انطلق المهرجان بحلم كبير وهو لا يريد أن يكون مجرد لحظة عابرة، بل يحلم بألا تظل المرأة مجرد صورة على الشاشة، بل يرغب في أن تكون في قلب الفعل السينمائي، وفي قلب الحياة.

ويتضمن البرنامج العام لهذه الدورة المحاور التالية:

مسابقة رسمية للأفلام الروائية الطويلة في موضوع المرأة.
مسابقة رسمية لأفلام وثائقية خاصة" لمعركة المرأة من أجل المساواة وضد كل أشكال التميز التعسفي".
نافدة على الفيلم القصير المغربي من إخراج سينمائيات أغلبهن من المواهب الصاعدة.
نافدة على الفيلم الروائي الطويل المغربي.
كلاسيكيات سينما المرأة العربية والإفريقية للتعريف بإبداعهن ومساهمتهن في مستقبل إفريقيا والعالم العربي.
تكريم السينما التونسية،ضيف شرف هذه الدورة، لما تتقاسم معها السينما المغربيةمن هموم.
ندوة حول موضوع " المرأة في السينما المغاربية والعربية "من خلال التطرق لقضايا المرأة وفقا للظروف الثقافية والاجتماعية والسياسية لكل بلد.
حوار السينمائيين يجمع السينمائي المغربي أحمد بولان والممثلة الإسبانية إستير ريجينا ،كنظرة متقاطعة لرجل وامرأة حول مسألة النوع في السينما .
ماستر كلاس لمخرجة لبنانية لمسارها الإبداعي والسينمائي .
ورشة تكوينية حول " رهانات التربية على الصورة ".
ورشة الكتابة السينمائية (صانع فيلم مشهد).
فقرة تقديم مؤلفات حول موضوع المرأة.
وندوة إقليمية لمكتب الرباط لليونسكو، بتعاون مع الإتحاد الأوروبي وشراكة مع لمهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا حول " المساواة بين الجنسين في الصناعة السينمائية والسمعية البصرية".

وتتكون لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للفيلم الروائي الطويل من الأسماء التالية:ماريونهانسل، مخرجة ومنتجة من بلجيكا رئيسة اللجنة.شنتالريتشارد،مخرجةسيناريست وممثلة  من فرنسا.دينا الشربيني، ممثلة من مصر.فلور نوبرتس، منتجة من هولندا.أمل عيوش، ممثلة من المغرب.سونيا شامخي،مخرجة، كاتبة وباحثة سينمائية من تونس وفاتوكينيه سين،صحفية وناقدة سينمائية من السينغال.

أما لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للفيلم الوثائقي فتشمل ليلي كيلاني، مخرجة سيناريست ومنتجة من المغرب، رئيسة اللجنة،مونيكا جراسل ، مخرجة من النمسا و بنتوديارا مخرجة وسيناريست من ساحل العاج.

ولجنة تحكيم جائزة الجمهور الشبابي تتكون من أسماء المدير، مخرجة ومنتجة،رئيسة اللجنة.عيدة سينا، مخرجة.ياسمين الصايغ، مخرجة.

ويتنافس للظفر بهذه الجوائز 12فيلما روائيا طويلا وهي كالتالي :

"الوداع الأول" للينا وانغ من الصين إنتاج 2018.
"بجعة من الكرستال "داريا جوك،إنتاج مشترك بين بيلاروسيا ، ألمانيا ، الولايات المتحدة الأمريكية ، وروسيا سنة 2018.
" وظيفتها " لنيكوس لابوت، إنتاج مشترك بين اليونان ، فرنسا وصربيا سنة 2018.
" جيسيكا للأبد " لكارولين بوجي ، جوناثان فينيل من فرنسا ،إنتاج 2018.
" مستعمرة" لجينيفيف دولودي دي سيليز من كندا، إنتاج2019.
" زواج فيريدا " لميشيلا أوتشيبينتي من إيطاليا ، إنتاج 2019.
" الأرض تحت قدمي " لماري كروتزر من النمسا ، إنتاج 2019.
"خذني إلى مكان جميل" لإنا سينديار يفيتش، إنتاج مشترك بين هولندا، البوسنة والهرسك سنة 2018.
" الإله موجود ، إسمه بترونيا " ليونا ستروغار ميتيفسكا،إنتاج مشترك بين جمهورية مقدونيا الشمالية ، بلجيكا ، سلوفينيا، فرنسا وكرواتياسنة2018.
" الرماد الأسود "  لصوفيا كويروس أوبيدا ، إنتاج مشترك بين كوستاريكا، الأرجنتين ، تشيلي وفرنساسنة 2019.
" دقات القدر " لمحمد اليونسيمن المغرب، إنتاج سنة 2018.
"رحلة مارتا " لنيوس بالوس، إنتاج مشترك بين فرنسا وإسبانيا سنة 2019.

ومن خلال المهرجان ، ستكرم حاضرة سلا الوجوه السينمائية التالية،درة بوشوشة ، منتجة وجامعية من تونس.أوموسى ، مصممة أزياء للسينما والمسرح وكاتبة من السينغال.منى فتو ، ممثلة من المغرب. ماجدولين إدريسي، ممثلة من المغرب.

هذا وجرت العادة أن يطرح المهرجان للنقاش خلال كل دورة، موضوعا يتعلق بالسينما في صيغة المؤنث ، وأخذا بعين الإعتبار انفتاح السينما في المشرق والمغرب العربي على قضايا المرأة بشكل واسع ، والتي حققت بذلك قفزات نوعية وفقا للظروف الثقافية والاجتماعية والسياسية بالبلدان المنخرطة فعلا في الإنتاج السينمائي، فستنظم ندوة في موضوع " المرأة في السينما المغاربية والعربية : رهان الحق والجمال "، من خلال محاور محددة يشارك فيها متدخلات ومتدخلين من تونس، الإمارات العربية المتحدة ، فلسطين ، الأردن ، مصر والمغرب.
أما فيما يخص فقرة حوار السينمائيين أو نظرات متقاطعة لرجل وامرأة حول الانتماء الجنسي في السينما ،فستضع وجها لوجه السينمائي المغربي أحمد بولان،تجربته في السينما المغربية وعطائه، في مواجهة الممثلة استيرريجينا من إسبانيا  تجربتها الفنية وعطائها.

تعليقات الزوّار (0)