الكتاني: 70 ٪ من قروض المشاريع الصغيرة المضمونة تعود ل"التجاري وفابنك"

الإثنين 23 سبتمبر 2019
أحمد بلحميدي
0 تعليق

AHDATH.INFO

وهو يستعرض الحصيلة نصف السنوية, توقف محمد الكتاني الرئيس المدير العام لمجموعة  "التجاري وافابنك" كثيرا عند  الآفاق الواعدة  التي تفتحها المشاريع الصغيرة أمام الشباب من أجل الاندماج في سوق الشغل.

إن ما ينقص هو فتح الأبواب واحتضان طاقات الشباب, يضيف الكتاني قائلا,خلال الندوة الصحفية التي عقدها اليوم  الاثنين بالدار البيضاء  "كم من مشروع عائلي  بدأ صغيرا قبل 50 سنة, وهو الآن مدرج بالبورصة.. فهذه المشاريع تفتح المجال أمام الجميع حتى لانرى نفس الوجوه ".

في هذا الإطار عاد الكتاني للتذكير بالمبادرات التي أطلقتها المجموعة , إن على مستوى تكوين ومواكبة أو على مستوى توفير التمويل لأصحاب المشاريع الصغيرة.

خير مثال على ذلك "دار المقاول" التي افتتحت الأسبوع الماضي بالدار البيضاء, مركزها التاسع. فهذ المبادرة المفتوحة في وجه أصحاب المشاريع الصغيرة جدا والمشاريع الصغيرة, سواء كان زبناء للبنك أم لا, مكنت وبالمجان  من مواكبة 21 ألف مقاولة , كما وفرت 1850 تكوين و8500 لقاء استشارة ومواكبة, حسب الأرقام التي أدلى الكتاني.

ليس ذلك فقط, فهذه المبادرة تمكنت من خلق قنوات إن على مستوى تحقيق التكامل مع أصحاب المشاريع الصغيرة, أو على مستوى ربط قنوات التواصل بين هذه أصحاب هذه المشاريع ومقاولات كبرى. في هذا الإطار ساق الكتاني العديد من الأمثلة على مقاولات كبرى زبونة للبنك, تطوعت من أجل جعل خبرتها رهن إشارات مقاولات صغيرة.

الأكثر من ذلك, فإن التزام "التجاري وافابنك" بدعم المشاريع الصغيرة, لايقتصر على التكوين والمواكبة فقط, بل حتى على مستوى التمويل وبالأرقام. فحسب الكتاني, وزعت البنك ما مجموعه 27 مليار درهم لفائدة المقاولات الصغيرة جدا والمقاولات الصغيرة  والمتوسطة, وهو ما يبوئه الريادة, إذ يكفي التذكير, حسب الكتاني أن 70 في المائة من القروض المضمونة من طرف صندوق الضمان المركزي, تعود ل"التجاري وافابنك".

وأما على مستوى حصيلة المجموعة خلال الأشهر الستة الأولى من هذا العام, فاعتبرها الكتاني جيدة, وذلك رغم الظرفية غير المواتية.

وخلال هذه الفترة ارتفع صافي مجموع الإيرادات بنسبة 4.3 في المائة بعدما سجل 11.8 مليار درهم, فيما بلغ صافي الأرباح 3.5 مليار درهم و حصة المجموعة من صافي الأرباح 2.9 مليار درهم.

كما حافظت المجموعة على موقعها الريادي على مستوى الادخار وتمويل الاقتصاد, حيث استقطبت  قرابة 463 مليار درهم, فيما وزعت 317.6 مليار درهم كقروض.

 

 

تعليقات الزوّار (0)