" أوسي بي أفريكا".. ذراع مجمع الفوسفاط لتأمين الغذاء بإفريقيا

الثلاثاء 8 أكتوبر 2019
ابن جرير: أحمد بلحميدي
0 تعليق

AHDATH.INFO

تماشيا مع السياسة الملكية لتكريس التعاون جنوب-جنوب، عمد المجمع الشريف للفوسفاط منذ سنوات إلى إطلاق عدة مبادرات من أجل النهوض بالفلاحة الإفريقية.

وفيما يعد القطاع الفلاحي المشغل الأول بالقارة، أخذ المجمع الشرف على عاتقه مواكبة التحول الزراعي بالقارة.

وفي هذا الإطار  أطلق المجمع الرائد عالميا في إنتاج الفوسفاط ومشتقاته فرعا خاصا بإفريقيا.

ويتعلق الأمر ب" أوسي بي أفريكا "  من أجل توفير الأسمدة الملائمة للتربة الإفريقية وحسب خصوصيات كل بلد، لاسيما بالنسبة لقارة تتزايد حاجتها يوما بعد يوم إلى الغذاء بحكم الارتفاع المتنامي لعدد السكان.

ويحضر المجمع الشريف للفوسفاط بالعديد من الدول الإفريقية سواء من خلال فروع أو مكاتب تمثيلية، وذلك بكل من الكوت ديفوار والسنغال وكينيا والكاميرون وغينيا وغانا ونيجيريا وإيثوبيا وزامبيا وطانزانيا وبوركينا فاسو.

وتقوم "أوسي بي فريكا  الشريف للفوسفاط بتوفير الأسمدة بكميات وفيرة وبأفضل الأسعار, علما بأن الأمر لايقتصر على توفير هذه المنتجات، بل يتعداه ليشمل التكوين وتوفير أفضل الحلول لتحسين الإنتاجية، من خلال التكوين والتمويل, ونهج سياسة القرب.

وبفضل هذه السياسة, تمكنت "أوسي بي إفريقيا" من رفع صادراتها من الأسمدة من 1.7 مليون طن سنة 2016 إلى 2.5 مليون طن في سنة 2017، علما بأن التزام المجمع يمتد على مدى طويل من خلال ثلاث محاور أساسية.

المحور الأول يتعلق بتأمين  توفير المنتوج المناسب في المكان المناسب والوقت المناسب.

كما تهدف هذه المقاربة إلى إعطاء الأولوية للمواد الأولية الإفريقية, والحرص على تصنيعها, وتحويلها محليا, فيما ينصب المحور الثالث على التدخل في مصب سلسلة القيمة القطاعية.

تعليقات الزوّار (0)