عبد المنعم لزعر : خطاب الملك مثقل بالرمزيات

Friday 11 October 2019
أو سيموح لحسن
0 تعليق
Ahdath.info
قال عبد المنعم لزعر إنه يجب الإشارة إلى ملاحظين اثنين، الأولى تفيد أن خطاب افتتاح البرلمان هو خطاب مثقل بالرمزية.
وأضاف الباحث في القانون الدستوري  علم السياسة،  أن الخطاب الملكي هو خطاب تتيح سياقاته وطقوسه توجيه رسائل من خارج نص الخطاب" مضمون الآيات البينات التي تسبق الخطاب" ورسائل أخرى من داخل نص الخطاب الملكي، وهي رسائل مباشرة تتم عبر سلطة اللغة ولغة الجسد وأخرى تتم بشكل غير مباشر عبر وسائط تجعل المستمع في قلب رهانات المخاطب.
أما الملاحظة الثانية، وفق الأستاذ لزعر،  فتشير إلى أن مضمون الخطاب الملكي هو امتداد معياري وتوجيهي لمرجعية نص خطاب العرش الأخير الذي أعلن فيه الملك عن ميلاد مرحلة جديدة بجيل جديد من المشاريع والبرامج وتصور جديد للنمودج التنموي.
ويواصل لزعر تحليله للخطاب الملكي بالقول بأنه في ضوء هذه الملاحظات قدم الخطاب الملكي العديد من العناصر  التوجيهية لتبيئة رهانات المرحلة الجديدة التي سبق وأن تم الإعلان عنها في خطاب العرش الأخير.
ويتعلق الأمر، يضيف لزعر،  برهان توطين الثقة ورهان الانفتاح على التجارب الخارجية ورهان التسريع الاقتصادي والنجاة المؤسساتية ورهان العدالة الاجتماعية.
وهذه الرهانات ، حسب الباحث، أصبحت بمثابة التحدي الابرز للعرض الرسمي والتصور الملكي للمرحلة الجديدة.
وبما أنه لكل رهانات ترتيبات وشركاء وزمنية وتكلفة فقد جدد الخطاب، يوضح الأستاذ لزعر،  التأكيد على مسؤلية كل من الحكومة والبرلمان والقطاع الخاص والمجتمع المدني، في ظل المرحلة الجديدة التي انطلقت زمنيتها من حدث الافتتاح والذي تحول من افتتاح برلماني إلى افتتاح مرحلة مرجعية من حياة النظام السياسي. أما بخصوص التكلفة فقد حمل الخطاب الملكي عرض توجيهي يجعل قطاع المال و الابناك الشريك المرجعي الجديد للتنمية وفق التصور الرسمي المعن عنه.

تعليقات الزوّار (0)