مسؤول جهوي يكتشف غياب كل الأطر الطبية بالمستوصفات الصحية بالعرائش

Sunday 13 October 2019
العربي الجوخ
0 تعليق

AHDATH.INFO

فضيحة بكل المقاييس، تلك التي وقف عليها مسؤول بارز تابع لوزارة الصحة، أثناء قيامه خلال التوقيت الإداري، بجولة لمراقبة سير المستوصفات الصحية المنتشرة بالعديد من الأحياء بمدينة العرائش، فتفاجأ بأمر غريب يتمثل في غياب جل العاملين بها، وإن لم نقل كل الأطقم الطبية العاملة بها.

وثار غضب مسؤولين بارزين بالمديرية الجهوية للصحة بطنجة، عندما وقفا، مؤخرا، على شلل تام بكل من المستوصفات الموزعة على أربعة أحياء، وبالضبط بحي الناظور، حي الوفاء، شارع الجيش الملكي، وبالقرب من ساحة كومادانسيا بالمدينة العتيقة، بسبب غياب كل الأطباء والممرضين والممرضات عن أماكن عملهم.

وأضافت مصادر "أحداث أنفو" أنه مباشرة بعد ضبط المسؤول الذي رجحت المصادر أن يكون هو المدير الجهوي للصحة بطنجة، الذي كان يرافقه في جولته الدكتور "الإدريسي" وهو مدير سابق بالمستشفى الإقليمي بالعرائش، لحالة الشلل الذي كانت عليه كل مستوصفات الأحياء، استدعى ممثل وزارة الصحة بالجهة، كل الأطباء والممرضين وطالبهم بتوقيع تعهد يقرون فيه بعدم تكرار هذا الغياب، والالتزام بالحضور بأمكنة عملهم لتقديم الخدمات العمومية للمرضى.

    لكن رغم مرور "الفضيحة" بسلام، يبدو أن العدوى انتقلت إلى المستشفى الإقليمي بالعرائش، حيث قال شهود عيان بأن إحدى الفتيات ظلت، صباح الجمعة الماضية، تواجه الموت داخل المستشفى، بسبب تأخر ولوج الأطباء والأطر، ما دفع والدتها إلى التوسل إلى ممرض كان يسير بممر، فعاين الحالة الخطيرة للمريضة، ثم اتصل بالدكتور "معاشي" الذي حضر، قبل أن يسارع إلى الأمر بنقلها لإخضاعها لعملية تصفية الدم "دياليز"، لإنقاذها من الموت.

 

 

تعليقات الزوّار (0)