إير باص.. هذا طموحنا بالمغرب

Sunday 13 October 2019
أحمد بلحميدي
0 تعليق

AHDATH.INFO

طموحات جديدة ل"إيرباص" بالمغرب. الفاعل الأوروبي الفاعل في مجال صناعة الطيران يعتزم   تطوير أنشطته  بالمملكة, وإعطائها دفعة جديدة بعد خمسة عقود من التواجد بالمملكة, حسبما أكده مسؤولو الشركة خلال ندوة صحفية مؤخرا بالدار البيضاء.

وقال ميكائيل هواري، رئيس شركة إيرباص إفريقيا والشرق الأوسط، إنه وعلى مدار الخمسين سنة الماضية، كانت لشركة إيرباص بصمة صناعية بارزة في المملكة المغربية من خلال ستيليا للطيران -الشركة المملوكة بالكامل لـ"إيرباص"، دعمت من خلالها الآلاف من الوظائف في البلاد، كما وتعد ستيليا للطيران مصدر إيرادات تصديرية مهمة للصناعة المحلية واقتصاد المملكة.

وأضاف هواري أن إيرباص كانت من أوائل الشركات التي استثمرت في قطاع صناعة الطيران في المغرب، وهي تجدد اليوم التزامها الكامل بمواصلة الاستثمار في شركائها الصناعيين في المملكة.

هذه المعطيات تسير وفق تطلعات شركة  الخطوط الملكية المغربية، التي تطمح  إلى عصرنة وتشبيب وتطوير أسطول طائراتها البالغ اليوم 61 طائرة فقط لتصل بحلول سنة 2028 إلى 120 طائرة لخدمة الوجهات التي تغطيها خاصة نحو القارة الإفريقية, فيما عبرت "إير باص" لدعم الناقل الجوي المغربي.

وفي هذا السياق، يشير تقرير توقعات الأسواق للفترة ما بين 2019-2038  والصادر عن شركة إيرباص إلى أن حركة المسافرين جوا في المغرب قد تضاعفت أربع مرات منذ سنة 2002، ومن المتوقع أن تنمو إلى أكثر من الضعف خلال الـ20 عاما القادمة, فيما سيحتاج المغرب إلى 260 طائر في أفق سنة 2038, لتلبية احتياجاته.

من جانب آخر، ذكر مسؤولو الشركة أن شركة إيرباص للدفاع والفضاء ظلت على الدوام شريكا استراتيجيا للقوات الجوية الملكية المغربية التي تدير أسطولا من سبعة طائرات من طراز إيرباص CN235 منذ عام 1991.

كما وسعت شركتا إيرباص للطائرات العمودية وهيليكونيا سنة 2018، شراكتهما في مدينة مراكش لإنشاء مركز خدمات لصيانة المروحيات من طراز إيرباص H125 و H135 التي يتم تشغيلها في غرب إفريقيا، مما يعد إضافة جديدة إلى شبكة إيرباص المكونة من أربعة مراكز خدمة في القارة الإفريقية.

 

تعليقات الزوّار (0)