بلاغ وزارة الخارجية واستقالة مزوار تربك أجواء الندوة الدولية حول السياسات بمراكش

Sunday 13 October 2019
أحداث انفو
0 تعليق

Ahdath.info

 

أربك بلاغ وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج الشاجب لتصريحات رئيس الباطرونا بالمغرب، صلاح الدين مزوار، الأجواء بالندوة الدولية حول السياسات، التي تنعقد بمراكش .

ولاحديث للحاضرين، المحليين كما الضيوف، إلا حول "زلة" مزوار من خلال تضمين مداخلته أمس السبت 12أكتوبر 2019 الحديث عن الوضعين السياسي والاجتماعي بالجارة الجزائر.

وأثار البلاغ ردود فعل متباينة بين متفق مع مضمون بلاغ وزارة الشؤون الخارجية وبين من اعتبر أنه قد تم منح مداخلة مزوار أكثر من حجمها .

لكن المفاجأة الكبرى بالنسبة للكثير هو إعلان مزوار استقالته من على رأس اتحاد مقاولات المغرب كرد فعل من المعني على بلاغ وزارة الخارجية.

وبرر البعض هذه الاستقالة بالتنبيه، الذي تضمنه بلاغ وزارة الشؤون الخارجية، حينما انتقد مضمون مداخلة مزوار واعتبره تجاوزا لصلاحيات رئيس الباطرونا مقحما هذه المؤسسة الاقتصادية في مجال ليس من اختصاصها.
وقدم صلاح الدين مزوار زوال يومه الأحد 13 أكتوبر 2019 مباشرة بعد صدور بلاغ وزارة الشؤون الخارجية التقريعي والشديد اللهجة اتجاهه.

وقد اعتبر البلاغ إشارة مزوار للأوضاع الداخلية للجزائر "تدخلا في الشؤون الداخلية للجارة الشقيقة".

وجاء في بلاغ وزارة الشؤون الخارجية بشأن مداخلة مزوار "حكومة صاحب الجلالة تشجب هذا التصرف غير المسؤول والأرعن والمتهور ". وأضاف المصدر ذاته "هذا التصريح أثار تساؤلات على مستوى الطبقة السياسية والرأي العام بخصوص توقيته ودوافعه الحقيقية".

وشدد البلاغ على أن "الاتحاد العام لمقاولات المغرب لا يمكنه الحلول محل حكومة جلالة الملك في اتخاذ مواقف حول القضايا الدولية ولاسيما التطورات في هذا البلد الجار. إن موقف المملكة المغربية بهذا الخصوص واضح وثابت".

تعليقات الزوّار (0)