في انتخابات شديدة التنافس.. بدء فرز الأصوات لتحديد رئيس تونس القادم

الأحد 13 أكتوبر 2019
متابعة
0 تعليق

Ahdath.info

بدأ في تونس فرز الأصوات في الدور الثاني لرئاسيات تونس عقب انتهاء الاقتراع وإغلاق الصناديق في الانتخابات التي تشهد تنافساً بين المرشح المستقل قيس سعيد، ونبيل القروي، مرشح حزب «قلب تونس» الليبرالي.

ودُعي أكثر من سبعة ملايين ناخب للإدلاء بأصواتهم في مراكز الاقتراع. وبدأت الأنظار تتجه إلى شاشات التلفزة لمعرفة النتائج الأولية على الأقل، ومن سيكون الرئيس القادم للبلاد.

واتسمت الحملة الانتخابية بالتشويق في أيامها الأخيرة، خصوصاً بعد القرار القضائي بإطلاق سراح القروي (56 عاماً)، بعدما قضى 48 يوماً في التوقيف، بسبب تهم تلاحقه بغسل أموال وتهرُّب ضريبي.

وجمعت مناظرة تلفزيونية «تاريخية» وغير مسبوقة، المرشحَين ليل الجمعة الماضي، وظهر فيها سعيّد (61 عاماً) متمكناً من السجال، وأظهر معرفة دقيقة بالجوانب التي تهم صلاحياته إن تم انتخابه.

وفي المقابل، ظهر القروي مرتبكاً في بعض الأحيان، وشدد على مسائل مقاومة الفقر بالمناطق الداخلية في بلاده، بالإضافة إلى تطوير الاستثمار الرقمي في البلاد كأولوياته إن تم انتخابه، وفقاً للوكالة الفرنسية.

ولقيت المناظرة التي بُثت على نطاق واسع في المحطات التلفزيونية والإذاعية الخاصة والحكومية، متابعة من التونسيين داخل بيوتهم وفي المقاهي وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

تعليقات الزوّار (0)