المكفوفون ممنوعون من متابعة الدراسة!

الأحد 20 أكتوبر 2019
العربي الجوخ
0 تعليق
Ahdath.info

كشفت التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات بالمغرب، أن المنظمة العلوية لرعاية المكفوفين، لم تعد توفر الظروف التعليمية الأساسية داخل فروعها، بالنسبة للمتمدرسين المكفوفين، ورمت باللوم عليها لمساهمتها في تبديد حقوق ومكتسبات هذه الفئة.

  واستنكرت التنسيقية في رسالة إلى الحكومة المغربية، ومركزية المنظمة العلوية لرعاية المكفوفين، كل ما قامت به فروع المنظمة من منع تسجيل بعض التلاميذ، داعية المسؤولين المركزيين للمنظمة أن يتحلوا بروح المسؤولية والوازعين الإنساني والأخلاقي، وألا يكونوا مساهمين في تكريس الأوضاع المزرية لهؤلاء التلاميذ، في ظل انعدام الأفاق المستقبلية والواقع المر والأليم الذي يعيشونه.

 واستغربت تنسيقية المكفوفين كيف أصبح تواجد مؤسسة المنظمة العلوية، محصورا في المحافل والمناسبات الخاصة، ولم يعد مدراؤها يفكرون سوى في مصالحهم الشخصية والمادية، مشيرة إلى أن ما يجري في مراكزها كفيل للتعبير أكثر عن الواقع، بعدما أخذت المنظمة على عاتقها الدفاع عن المكفوفين منذ أزيد من نصف قرن، حيث كانت تقوم برعاية الطفل الكفيف منذ صباه واحتضانه وتدبير شؤونه حتى ينمو ليندمج في مجتمعه متجاوزا كل المعيقات.

 وأكد مصدر من التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات بالمغرب، في اتصال مع "أحداث أنفو" أن الفروع المعنية برعاية الضرير، تتواجد بكل من مراكش وآسفي وتازة، وكلها تابعة للمنظمة العلوية لرعاية "المكفوفين" الذين وجدوا أنفسهم ممنوعين من متابعة تعليمهم.

 

تعليقات الزوّار (0)