أحرقوا العلم الوطني وداسوا عليه وطالبوا مباشرة ب«الاستقلال ».. الانفصال يكشف وجهه الحقيقي في باريس

الأحد 27 أكتوبر 2019
أحداث أنفو
0 تعليق

AHDATH.INFO

بعد أن فشلوا في الحشد للمسيرة التي دعوا إليها في باريس، اختار ناشطون أن يعلنوا عن حقيقة نواياهم الخبيثة، بالإقدام على إحراق العلم المغربي.

ففي مشاهد استفزت المغاربة، أقدم ناشطون دعوا السبت لتنظيم مسيرة في باريس تضامنا مع معتقلي الريف، على حرق العلم المغربي.

ومايؤكد هذا التوجه نحو التعبير عن الفشل، بإحراق العلم، هو تبادل الاتهامات التي برزت بين الداعين للمسيرة، بعد أن فشلوا في حشد المشاركين، حيث اعتبر أحدهم أن الخلاف الذي برز بينهم كان من نتائجه عدم الاتفاق على مسيرة واحدة، واختبار كل فريق لمسيرة.

ولم تحقق المسيرة التي دعا إليها ناشطون يوم السبت في العاصمة الفرنسية باريس تضامنا مع معتقلي أحداث الحسيمة النجاح الذي كان يتمناه منظموها والداعون إليها.

ولاحظ الموقع من موقع الانطلاق في "لاباستيي" عدم تجاوب المواطنين المغاربة مع الدعوة للمسيرة التي لم يتجاوز عدد الحاضرين فيها الخمسمائة إلى السبعمائة رفعوا شعارات رفعت سابقا خلال أحداث الحسيمة.

وعرفت المسيرة رفع علم كاتالونيا الانفصالي وعلم البوليساريو، مادعا عددا من الملاحظين يتساءلون : ماذا يفعل علم كاتالونيا الانفصالي وعلم انفصاليي البوليساريو في مسيرة تقول إنها تحتج على شأن مغربي صرف؟

 

تعليقات الزوّار (0)

أحداث ديكالي