نوفل البعمري يكتب.. حرق علم الوطن لن يكون بطولة

Monday 28 October 2019
نوفل البعمري
0 تعليق

AHDATH.INFO

يوم أمس في حلقة شباب فوكس التي شاركت فيها ، في النقاش الذي تعلق باحتجاجات الحسيمة،طرحنا فيها أسئلة حول مداخل الحل،وزير الدولة في حقوق الإنسان المصطفى الرميد El Mostapha Ramid كانت إجاباته واضحة،لنطرح عليه سؤال أثناء النقاش حول هناك جهات من مصلحتها عدم حل الملف و تدفع في المزيد من التأزيم.

الوزير أجاب بوضوح نعم، كنت أعتقد ساعتها أنه سيتحدث عن جهات هنا في المغرب قد تكون داخل الدولة أو من المنطقة، لكنه استطرد قائلا، جهات في الخارج تريد دفع الملف إلى اللاحل،و كأنه استشعر ما يجري و ما سيجري من مشاهد أقل ما يمكن أن يقال عنها أنها مخجلة، مهينة لأصحابها، و تعبير عن القاع الذي يتواجدون فيه.
فعلة اليوم، تؤكد أن هناك من أبناء المنطقة ممن ينعمون بالعيش في الخارج، كانوا منذ اليوم الأول يتربصون بالاحتجاج،و يطمحون إلى الوصول لهذه النقطة،حيث لا قطعوا كل علاقتهم بنا و بالوطن، حرقوا آخر المراكب نحو الارتماء في الخيانة، حرق علم المغرب و علم الوطن.... هو خيانة، خيانة لأهل الحسيمة و لتاريخها المناضل،خيانة للشعب و تضحياته في سبيل التحرر و الانعتاق من الإستعمار و لسنوات طويلة من التضحيات الكبيرة من أجل وطن موحد، ديموقراطي، تعددي.
حرق علم الوطن، ليس بطولة و لا تعبير عن شجاعة، هو جبن، جبن من يتوهم أنه بفعله الطفولي هذا سيعبر عن قوة أو انتفاضة ما، فعل جبان.
حرق علم الوطن، لن يكون تعبير عن أي ثورة، بل هو محاولة إجهاض أي تغيير سلس،ديموقراطي يضمن عدالة مجالية حقيقية.
حرق علم الوطن، لن يكون تحريضا على الانتفاضة هنا، بل سيزيد من حجم التعبير الموسع لكل أبناء الحسيمة عن تشبتهم بوطنهم،و مغربهم و علمهم و هويتهم  التي هي هويتنا الجماعية.
المغرب بعلمه،و مؤسساته و شعبه هو:
أكبر من تجار الازمات
و تجار المخدرات
و تجار المواقف
و التجار بالوطن
و التجار بالمعتقلين
في النهاية، اتمنى ألا يطول صمت احمد الزفزافي الذي يجول و يصول في اروبا، و يعبر عن موقفه من حرق علم وطنه و بلده، أن يطالب بإطلاق سراح ابنه و أن يدين حرق علم من هؤلاء التجار بابنه و بالمنطقة.

تعليقات الزوّار (0)