وفاة حامل بعد عملية قيصرية يعيد "شبح الموت" إلى المركز الاستشفائي بالسمارة

Monday 28 October 2019
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

سلطت وفاة سيدة بعد خضوعها لعملية قيصرية، الضوء من جديد على مشكل الخصاص الذي يعرفه المركز الاستشفائي بالسمارة، وفق ما كشفه البيان الاستنكاري الصادر عن فرع الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بالسمارة.

وكانت الرابطة قد سارعت في الدخول على خط وفاة السيدة التي فارقت الحياة صباح أول أمس السبت 26 أكتوبر، مشيرة أن شبح الموت عاد للمركز الاستشفائي بسبب " الخصاص المهول في الکادر الطبي المتخصص بالمركز الاستشفائي بالسمارة، خاصة قسم الولادة".

البيان الصادر عن المركز أوضح أن الحلول الترقيعية التي كان آخرها التعاقد مع طبیب جراح وحید، لن تحد من مخاطر الخصاص الذي يتسبب في توجيه المرضى نحو مستشفيات أخرى، مما يشكل عبء ماديا ومعنويا على المرضى المتواجدين في مناطق نائية.

وحملت الرابطة مسؤولية " إزهاق الأرواح البشریة" لوزارة الصحة ومصالحها الجهوية، وکل المتدخلین في القطاع الصحي بسبب الخصاص المهول في العنصر البشري.

تعليقات الزوّار (0)