تفاصيل التحقيق مع زعيم عصابة التهجير السري باسفي

Wednesday 6 November 2019
عبدالرحيم اكريطي
0 تعليق
 AHDATH.INFO
امر قاضي التحقيق بعدما تبين له على أن عددا من المتهمين في ملف التهجير السري، قدر زج بهم في هذا الملف بطريقة انتقامية بإطلاق سراح الجميع، مع متابعة البعض في حالة سراح، ووضع رئيس الشبكة السجن المحلي لاسفي مع تحديد موعد آخر لمثوله أمامه رفقة المتمتعين بالسراح المؤقت.
المنهم الرئيسي في هذا الملف وأثناء الاستماع إليه في محاضر قانونية من طرف الدرك الملكي بآسفي شرع في ذكر  بعض الاسماء، اغلبها لم تتعامل معه في هاته القضية، إذ تم استدعاؤها من قبل الدرك، ومنها من تم وضعها تحت تدابير الحراسة النظرية، حيث مثلت في حالة اعتقال  أمام أنظار الوكيل العام، ومنها من مثلت في في حالة سراح.
اعتقال الراس المدبر لعملية التهجير السري التي جنى منها امولا طائلة بعدما فاق عدد ضحاياه المائة ضحية، جاء  بعد أيام قليلة عن اعتقال زوجته المتهمة في نفس القضية، والتي تتابع ابتدائيا .
اعتقال المتهمة، التي تتواجد بالسجن المحلي لآسفي هي الاخرى، جاء بعد مراقبة دقيقة قامت بها عناصر الدرك الملكي باسفي وبتنسيق تام مع النيابة العامة عندما كان على متن سيارة مكتراة بمدينة أكادير .
ومعلوم أن عناصر الدرك الملكي بآسفي كانت قد شلت في وقت سابق حركة عدد من الاشخاص متهمين بالتهجير السري منهم رئيس الشبكة الذي يتابع بالنصب والاحتيال والاتجار في البشر.
المتهمون زيادة على المتهم المعتقل بأكادير  كانوا وراء العديد من عمليات الهجرة السرية منها اكبر عملية تهجير سري لحوالي 28شخصا من بينهم فتاة باءت بالفشل خلال أواخر السنة الماضية.
وفور علم عدد من الضحايا بخبر اعتقال رئيسة الشبكة والمتهمين  توافدوا على القيادة الجهوية للدرك الملكي باسفي من أجل وضع شكاياتهم ضد المعنية بالامر وزوجها بعدما تسلما منهم مبالغ مالية مهمة مقابل تحقيق حلمهم الذي تبخر. الا وهو الهجرة إلى الضفة الأخرى.

تعليقات الزوّار (0)

الجريمة و العقاب